في مباراة عرفت 3 بطاقات حمراء.. الفتح الرباطي يتعادل بميدانه أمام الدفاع الجديدي

انتهت المباراة “المثيرة” التي جمعت اليوم الجمعة، فريق الفتح الرباطي، بضيفه الدفاع الحسني الجديدي، بالتعادل بهدف في كل مرمى، برسم الجولة الخامسة من البطولة الاحترافية – القسم الأول.

وتمكن الفريق العاصمي من افتتاح حصة الأهداف، في الدقيقة 31، عن طريق مهاجمه رضا الهجهوج، قبل أن يُطرد زميله رضا الجعدي بعد ثماني دقائق.

وفي الشوط الثاني، حاول الفريق الدكالي استغلال النقص العددي لرفاق الليبي أنيس سالتو، ما أثمر هدف التعادل في الدقيقة 49 من قدم اللاعب ياسين الذهبي.

وتضاعفت معاناة الفتح الرباطي، بعد أن غادر حارس مرماه أمسيف أرضية الملعب متأثرا بالإصابة، قبل أن يدخل في مكانه المهدي بنعبيد.

واصطدم الفريق الرباطي، بقرار تحكيمي “مفاجئ” جديد، بعد طرد الحارس البديل في الدقيقة 77، ما فرض على الفريق تحويل مدافعه أنس باش، لمركز حراسة المرمى.

وأنقذ باش مرمى فريقه من هدف محقق، من ضربة حرة مباشرة نفذها العميد الجديدي المهدي قرناص في الدقيقة 81، قبل أن يتلقى الأخير البطاقة الصفراء الثانية، قبل 5 دقائق من صافرة النهاية.

وارتقى الفتح للمركز الثامن بعد تعادله اليوم برصيد 6 نقاط، فيما يأتي الدفاع الحسني الجديدي في الرتبة 14 مناصفة مع حسنية أكادير.

يذكر أن المواجهة أجريت على أرضية ملعب “الحسن الثاني” في الرباط، بقيادة طاقم تحكيمي يترأسه الحكم حمزة الفارق.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى