الرجاء الرياضي يُحقق انتصاره الثاني توالياً بثلاثية في مرمى مولودية وجدة

تمكن الرجاء الرياضي من البصم على انتصاره الثاني تواليا هذا الموسم، وتحقيق نقطته السابعة من أصل تسع ممكنة، بعد انتصاره أمسية الأحد، على ضيفه مولودية وجدة بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، في المواجهة التي دارت أطوارها على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالبيضاء، برسم الجولة الثالثة من البطولة الاحترافية.

وانتهت فصول الشوط الأول على إيقاع البياض وشح فرص التسجيل، قبل أن تعرف العناصر الرجاوية درب المرمى الوجدي في الشطر الثاني من المواجهة، بتوقيعها على ثلاثية نظيفة.

وانطلقت المباراة بإيقاع متوسط، وبرغبة من الطرفين في جس نبض الطرف الآخر، مع بعض الهجمات والبناءات الهجومية التي تحطمت خطورة معظمها في خطي الدفاع.

وأعلن الحكم سمير الكزاز عن ضربة جزاء لمولودية وجدة إثر اصطدام ثنائي بين باهرو والحارس أنس الزنيتي، قبل أن يتراجع عن قراره بعد إعادة اللقطة عبر تقنية الفار.

وعاد باهرو لتهديد مرمى الزنيتي بتسديدة قوية، قبل أن يرد الرجاء بسلسلة من الهجمات كان أبرزها توغل السعداوي الذي تلقى تمريرة من الحافيظي، إلا أن تألق الحارس العامري حال دون افتتاح “النسور” لحصة التسجيل.

وفي الشوط الثاني، زج السلامي جمال، قائد العارضة الفنية للرجاء، بورقتي محمد زريدة ومحمود بنحليب، من أجل تنشيط الخط الأمامي لفريقه.

ومباشرة بعد دخوله، ومن لمسته الأولى، تمكن بنحليب من هز مرمى المولودية في الدقيقة الـ66، بضربة رأسية هزمت الحارس العامري.

ولم يعط “النسور” فرصة للضيف من أجل القيام بردة فعل، بعد أن وسع بين مالانغو الفارق للرجاء، بتسديدة قوية ففشل العامري في التصدي لها، معلنا بذلك عن ثاني أهداف الفريق الأخضر 77′.

ولم تتوقف الماكينة الخضراء عن الدوران مستغلة انهيار كتيبة عبد السلام وادو، حيث استطاع عبد الإله الحافيظي في الدقيقة إضافة الهدف الثالث بضربة رأسية اصطدمت بقدم عبد القدوس با، قبل أن تلج الكرة للمرمى الوجدى بعد مرورها من بين قدمي الحارس العامري.

ولم تشهد باقي الدقائق أي جديد، لتعلن بعدها صافرة الكزاز عن نهاية المواجهة بانتصار الرجاء على المولودية الوجدية بثلاثية نظيفة.

وبهذه النتيجة، بلغ الرجاء نقطته السابعة هذا الموسم، في حين تجمد رصيد مولودية وجدة في نقطة وحيدة، تحصل عليها من تعادله أمام واد زم في الجولة الافتتاحية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى