التعادل بهدفين يُنهي مباراة المغرب التطواني والدفاع الجديدي

انتهت المباراة التي جمعت بين المغرب التطواني وضيفه الدفاع الحسني الجديدي بنتيجة التعادل الإيجابي هدفين لمثلهما، في المواجهة التي جرت أطوارها على أرضية الملعب الكبير بطنجة، لحساب الجولة الثالثة من البطولة الاحترافية – القسم الأول.

وعرفت الدقائق الأولى غيابا للهجمات المنظمة وشحا في فرص التسجيل، قبل أن يشهر الحكم المصطفى الكشاف بطاقة حمراء مباشرة في وجه عميد الدفاع الحسني الجديدي المهدي قرناص، بعد تدخل “قوي” على قدم الحسناوي 19′.

ورغم النقص العددي، تمكن الفريق الجديدي من افتتاح حصة التسجيل في الدقيقة الـ37 بواسطة عبد الفتاح حدراف من ضربة جزاء اصطادها ياسين الذهبي.

ولم يستمر تقدم الجديدين طويلا، حين أعلن الحكم الكشاف عن ضربة جزاء لصالح المغرب التطواني انبرى لها طوني إدجوماريجوي، الذي نجح في وضعها داخل مرمى الحارس برحو 41′.

وفي شوط المباراة الثاني، وعلى إثر مجهود فردي من حدراف، تمكن جناح ممثل عاصمة دكالة من منح التقدم لفريقه بعد مراوغته لثلاثة لاعبين، وتغلبه على الحارس الفيلالي، معلنا عن ثاني أهداف الدفاع الحسني الجديدي في حدود الدقيقة الـ55.

وأعاد إدجوماريجوي الأمور لنصابها بتوقيعه على ضربة جزاء ثانية للمغرب التطواني 67’، معدلا الكفة للحمامة البيضاء ورافعا رصيده من الأهداف لأربعة.

ولم يشهد عداد المواجهة أي تغيير خلال باقي الدقائق، لتنتهي المباراة على وقع التعادل الإيجابي (2-2).

وبهذه النتيجة، يبلغ المغرب التطواني نقطته الرابعة، في حين حقق الدفاع الحسني الجديدي نقطته الأولى هذا الموسم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى