المغرب الفاسي يستعيد “أكردوم” ويفقد 3 لاعبين أمام يوسفية برشيد

استعاد الطاقم التقني لنادي المغرب الفاسي خدمات لاعبه الجديد، يوسف أكردوم، الذي بات جاهزا للعودة إلى أجواء التباري إذ ينتظر أن يوقع على أول ظهور له مع “الماص” أمام يوسفية برشيد، غداً السبت، ضمن الأسبوع الثالث بالبطولة الاحترافية.

وحُرم “النمور الصفر” من خدمات أكردوم أمام الجيش الملكي ونهضة بركان بسبب الإصابة التي عانى منها، وخاض تدريبات خاصة في الفترة الأخيرة، قبل أن يتلقى الضوء الأخضر من الطاقم الطبي للمشاركة في المباريات رفقة باقي المصابين بينما سيغيب عن المجموعة ثلاثة لاعبين مهمين ويتعلق الأمر بنداي وكريم الولادي وسهيل إيشو.

وعرفت الحصة التدريبية الأخيرة للفريق الفاسي، تأهبا لمواجهة برشيد، حضور جل العناصر باستثناء الثلاثي سالف الذكر الذين أجروا حصة تدريبية انفرادية بالقاعة الرياضية مع الكيني نوفل كما أجرى أمقران وأكردوم تداريب خفيفة انفرادية مع المعد البدني الكحلاوي قبل أن ينضم أكردوم بعدها إلى التداريب الجماعية.

ويعتبر غياب المدافع الولادي عن المجموعة مؤثرا نظرا لقيمته في الخط الخلفي إذ خاض 79 مباراة مع “الماص” في الدوري المغربي دون احتساب مقابلات كأس العرش والمسابقات الإفريقية، كما أكمل 7 سنوات له مع “النمور الصفر” منذ أن دفع به المدرب شارل روسلي في مواجهة المغرب الفاسي وأولمبيك آسفي يوم 6 دجنبر 2013.

كما ستشهد مباراة “الماص” وبرشيد جلوس المدرب عبد اللطيف جريندو على دكة البدلاء لقيادة الفريق “الأصفر” بعدما تعذر عليه ذلك في مواجهتي الجولة الأولة والثانية أمام الجيش وبركان بسبب إصابته بفيروس كورونا، قبل أن يتأكد تعافيه من كوفيد 19 بعد خضوعه للبروتوكول الصحي وإجراءه لمسحة طبية.

وسيقود المدافع السابق لفريق الرجاء الرياضي أول مباراة له في مشواره التدريبي بالدوري المغربي الاحترافي بعدما اقتصرت تجاربه السابقة على أندية تمارس بالقسم الثاني.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى