6 أهداف وتعادل مثير في قمة الفتح الرباطي والرجاء الرياضي

استهل الرجاء الرياضي حملة الدفاع عن لقبه، بالتعادل أمام الفتح الرياضي، بنتيجة ثلاثة أهداف لمثلها، في المباراة التي جرت أحداثها على أرضية ملعب مولاي الحسن بالرباط، لحساب افتتاحية البطولة الاحترافية – القسم الأول.

وانطلقت المباراة باندفاع كبير من الفتح الرياضي، الذي لم يمنح مضيفه فرصة الدخول في أجواء المباراة مبكرا، حيث هدد مرمى الزنيتي في أكثر من مناسبة كانت أبرزها تسديدة أمين لواني التي تحطمت خطورتها بين يدي الزنيتي.

وتوغل نوفل الزرهوني في الدقيقة الـ14 خلف ظهر عبد الجليل اجبيرة ليمرر كرة للوافد الجديد على الفتح الليبي أنيس سالتو، الذي تمكن من تسديد كرة خلفية هزمت الزنيتي، وأعلنت عن الهدف الأول لصالح الفريق العاصمي.

ولم يتأخر هجوم الرجاء الرياضي في الرد عن طريق الكونغولي بين مالانغو الذي سدد كرة في الدقيقة الـ16 تألق في إبعادها أمسيف، قبل أن يعود اللاعب ذاته في الدقيقة الـ21 لتهديد مرمى المضيف برأسية قوية مرت فوق الخشبات الثلاث.

وعاد سالتو لمشاكسة الدفاعات الرجاوية، حين استطاع اقتناص ضربة جزاء بعد عرقلته من طرف الزنيتي، قبل أن يترجمها الهجهوج لهدف ثان في الدقيقة الـ25.

وشهدت الدقيقة الـ27 تمريرة من السعداوي صوب الكونغولي مالانغو، الذي فشل في تذليل الفارق، بعد أن توقفت كرته فوق خط المرمى على إثر تدخل من الحارس أمسيف.

وتحصل “النسور” على ضربة جزاء إثر اصطدام الكرة في يد مدافع الفتح الرياضي، قبل أن يترجمها الرحيمي لهدف أول للرجاء في الدقيقة الـ37.

وواصل مالانغو مسلسل “تضييع الفرص”، حين توصل بتمريرة من الرحيمي قبل أن يسدد كرة نجح أمسيف في تحويلها لخارج أرضية الملعب.

وانطلقت مجريات الشوط الثاني على صفيح ساخن، حين تمكن الرجاء من العودة في النتيجة، عن طريق مهاجمه الرحيمي الذي وقع على الهدف الثاني في الدقيقة الـ49 بعد تمريرة من مدكور.

وتألق الزنيتي في إبعاد كرة اللواني “القوية” (الدقيقة 52) قبل أن يرد عليه أمسيف الذي نجح في الذود عن مرماه عقب تسديدة من الحافيظي.

ونجح الرجاء في قلب الطاولة على مضيفه في الدقيقة الـ72 بتسديدة “صاروخية” من نوح وائل السعداوي، هزم فيها الحارس أمسيف، وأعلن من خلالها عن تقدم “النسور” على الفتح بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وأعاد الزرهوني الكفة لنصابها في الجدقيقة الـ83، حين استغل فشل الزنيتي في التصدي لتسديدة بنعريف، ليودع الكرة في الشباك، معلنا عن هدف التعادل لصالح الفتح الرياضي.

وحاول الطرفان التوقيع على هدا الانتصار في باقي دقائق المواجهة، لكن دون جدوى، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي (3-3).

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى