الوداد الرياضي يسقطُ بثنائية أمام الأهلي المصري في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال

خسر الوداد الرياضي أمام الأهلي المصري بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم السبت بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، ضمن لقاءات ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وبصم ممثل كرة القدم الوطنية على بداية “مخيبة”، بعد أن تمكن الأهلي المصري من افتتاح حصة التسجيل في الدقيقة الـ4 من عمر الشوط الأول عن طريق محمد مجدي أفشة الذي استغل خطأ “لا يغتفر” من يحيى جبران.

وحاول الوداد بعدها الدخول في أجواء المباراة، حتى تأتت له أول فرصة سانحة للتسجيل عن طريق الحسوني الذي سدد كرة مرت بجوار القائم الأيسر للحارس الشناوي.

وعادت الكتيبة المصرية لاختبار الخط الخلفي للوداد الذي بدا متفككا منذ أولى الدقائق، عن طريق تسديدتين من مروان محسن في الدقيقة 26، وعلي معلول في الدقيقة 28، إلا أن محاولتيهما لم تعرفا طريق المرمى.

وضغط الوداد بكل ثقله للتوقيع على هدف النعادل، وكان قريبا من ذلك عن طريق باغبو الذي سدد كرة سهلة بين يدي حامي عرين الأهلي، وكذا الكرتي والحداد اللذان أضاعا طريق المرمى في فرصتين محققتين عند الدقيقة الـ38 من عمر المواجهة.

وتنفست الجماهير الحمراء الصعداء على إثر تحصل الإيفواري باغبو على ضربة جزاء انبرى لها بديع أوك، غير أن تسديدته الأرضية اصطدمت بتألق الشناوي الذي أنقذ فريقه على مناسبتين، مؤجلا بذلك محاولات الوداد للتعديل حتى الفصل الثاني من اللقاء.

ودخل الأهلي بقوة في مجريات الشوط الثاني، حين انفرد حسين الشحات في الدقيقة الـ57 بالتكناوتي، الذي أبى إلا أن ينقذ فريقه من هدف ثان كان سيعقد أكثر من مأمورية الوداد.

وساءت الأمور لدى الكتيبة الحمراء بعد أن أعلن الزامبي سيكازوي عن ضربة جزاء لصالح الأهلي، انبرى لها التونسي علي معلول الذي نجح في وضع الكرة على يمين الحارس التكناوتي.

وحاول رفاق يحيى جبران الضغط بكل ثقلهم في آخر الدقائق، في حين ركن لاعبو الأهلي للدفاع، مع اعتمادهم على الهجمات المرتدة، لكن دون تغيير في نتيجة المباراة، لتنتهي المواجهة بانتصار الأهلي بهدفين نظيفين.

وستقام مباراة الإياب بين الوداد والأهلي يم الجمعة القادم بداية من الثامنة مساء بالقاهرة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى