إدارة سريع واد زم تتبرأ من الانتقادات اللاذعة التي طالت بنعبيشة

تبرأت إدارة نادي سريع واد زم، من الانتقادات اللاذعة التي تعرض لها، الإطار الوطني حسن بنعبيشة، والذي انفصل عن الفريق مؤخرا بعد التوصل للاتفاق يرضي الطرفين.

وأكد النادي الوادزمي في بيان نشره عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنه ليس مسؤولا عما تعرض له بنعبيشة من انتقادات.

وأوضخ البيان، أن الانفصال مع بنعبشة، جاء بالتراضي بعد أن اتفق الطرفان خلال اجتماع عقد من أجل تقييم المرحلة السابقة.

وأضاف، من المعروف عن المكتب المديري للسريع أنه احترم ولازال جميع الأطر التي اشتغلت مع النادي ويحتفظ بعلاقات طيبة معهم ولن تكون له نية الإساءة لأحد منهم.

يشار إلى أن الإطار الوطني بنعبيشة، كان قد تعرض لانتقادات لاذعة من طرف عدد الصحفات التي تحمل اسم نادي سريع واد زم.

وفيما يلي النص الكامل للبلاغ:

إن المكتب المديري لنادي سريع وادي زم لكرة القدم يعلن للجمهور الرياضي أنه ليس مسؤولا عن ما تعرض له الإطار الوطني السيد حسن بن عييشة من انتقادات. كما يعلن أن الانفصال بالتراضي مع الإطار الوطني اتفق عليه بعد اجتماع أولي معه لتقييم المرحلة ، كما يجب الإشارة أن السيد حسن بنعبيشة أكد في اللقاءات المتوالية أنه كان جادا و متفانيا في عمله و كان يعمل في ظروف ملائمة. و المعروف عن المكتب المديري أنه أحترم و لازال يحترم جميع الأطر التي اشتغلت مع النادي و يحتفظ بعلاقات طيبة معهم ولم و لن تكون له نية الإساءة لأحد منهم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى