ميسي يقترب من تحطيم الرقم الأسطوري لبيليه

المعجزات لديه شيء عادي، ومعانقة المجد وحصد الألقاب وهز الشباك وإبهار المنافسين، كلها أمور اعتاد عليها الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم نادي برشلونةالإسباني، وأحد أيقونات كرة القدم على مر التاريخ.

وقاد البرغوث الأرجنتيني البارسا مساء الأحد للفوز على نظيره إشبيليةبرباعية نظيفة في بطولة الدوري الإسباني، ليواصل الفريق الكتالوني صحوته في المباريات الأخيرة، بعد بداية سيئة ومتذبذبة منذ انطلاق الموسم الجاري.

وسجل ميسي الهدف الرابع للفريق أمام إشبيلية، ليرفع رصيده إلى 604 أهداف مع برشلونة منذ بدأ مشواره مع الفريق، ويقترب من تحطيم رقم الأسطورة البرازيلي بيليه، الذي صمد عبر تاريخ كرة القدم.

وسجل بيليه على مدار مشواره مع نادي سانتوس 643 هدفاً، مقابل 604 لميسي، ليكون أمام الأرجنتيني الموهوب 39 هدفاً فقط، لتكرار إنجاز بيليه، و40 هدفا ليكون قد تجاوز إنجازه التاريخي.

وبات ميسي الأن في طريقه إلى تحطيم أحد الأرقام القياسية التي بقيت سنوات طويلة دون تغيير في عالم كرة القدم والتي كان الكثيرون يرون بالفعل أنه غير قابل للتحطيم على الإطلاق.

وسجل إدسون أرانتيس دو ناسيمينتو، الشهير باسم بيليه الـ 643 هدفاً، مع فريق سانتوس البرازيلي، على مدار 18 سنة، (من 1956 وحتى 1974)، وعلى مدار سنوات طويلة كان الشخص الوحيد الذي أزعج عرش بيليه هو الطوربيد الألماني مولر، الذي تمكن خلال 15 سنة (من 1964 وحتى 1979) من تسجيل 565 هدفاً.

وبعد مرور نحو 40 عاماً، من ابتعاد بيليه عن كرة القدم بدأ نجم ميسي يتصدر المشهد الكروي على الساحة العالمية، ويصبح في نظر الكثيرين أفضل لاعب كرة قدم في التاريخ.

وبالنظر إلى ما يقدمه ميسي منذ نحو 10 مواسم، وتسجيله أكثر من 40 هدفاً تقريبا كل موسم، نرى أن الأرجنتيني قادر بسهولة على تجاوز بيليه.

وخلال رحلة ميسي، جاءت أهدافه مع برشلونة على التالي:

– 420 هدفاً في بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى

– 112 هدفاً في دوري أبطال أوروبا

– 51 هدفا في بطولة كأس ملك إسبانيا

– 5 أهداف في كأس العالم للأندية

– 3 أهداف في كأس السوبر الأوروبية

وسجل ميسي هذه الأهداف الـ 604، على مدار 691 مباراة، أي بمعدل هدف واحد في كل 1.14 مباراة.

كما سجل ميسي 68 هدفاً مع منتخب الأرجنتين، ليرتفع مجموع ما سجله في مسيرته إلى 672 هدفاً.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى