“مباراة نيمار” مستمرة بين برشلونة وريال مدريد حتى الرمق الأخير

شهدت الفترة الماضية انتشار عدة أنباء تتعلق برغبة البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، في الرحيل عن فريقه الحالي وبدء تحد جديد.

وأشارت التقارير والأنباء الصادرة في هذا الشأن إلى أن وجهة جناح «السيليساو» المقبلة ستكون إلى دوري الدرجة الأولى الإسباني عبر بوابة فريقه السابق برشلونة أو خصمه الأول ريال مدريد.

ويبدو أن كلا الناديين يرغبان في الظفر بخدمات نيمار خلال سوق الانتقالات الصيفية الجارية، ولهذا شرعت كل إدارة في تقديم ما لديها، سواء كانت أموال أو لاعبين.

وأثار اهتمام إدارة «المرينجي» بنيمار حالة غضب كبيرة بداخل إدارة «البلوجرانا»، وهو ما جعلها تعمل على قدمٍ وساق من أجل حسم الصفقة في أقرب وقتٍ ممكن لتجنب رحيله إلى العملاق المدريدي.

وبعد يوم آخر من تزايد الشائعات حول مستقبل نيمار؛ استقرت بداخل أروقة «كامب نو» فكرة واحدة، وهي: أن النادي سيقوم بكل ما أوتي من قوة وسيقاتل حتى الرمق الأخير في «معركة نيمار».

وفي الساعات القليلة الماضية أكدت عدة تقارير إعلامية أن هناك إنذارًا صادر عن العملاق الباريسي واللاعب نفسه موجه إلى برشلونة يحثهم فيه على تقديم عرضٍ آخر خلال الأيام الجارية إذا كان يود مواصلة الصراع على ضمه، وعلى الرغم من هذا، فإن مسألة مستقبل نيمار ما زالت كما هي ولم تشهد أي تطور.

ووفقًا لعدة مصادر؛ فإن إدارة برشلونة كانت قد قدمت بالفعل عرضًا إلى باريس سان جيرمان في محاولة منها للحصول على خدمات نيمار على سبيل الإعارة مع وجود بند شراء إلزامي يُتيح لها الحصول على خدمات اللاعب مقابل ما بين 150 و170 مليون يورو يدفعها حامل لقب الدوري الإسباني على موسم واحد أو موسمين، ويبدو أن هذا العرض لم يرق لإدارة بطل فرنسا، ولهذا شرعت على الفور في تقييم مسألة بقاء نيمار بباريس لموسم آخر، وهو ما تُقيمه إدارة «البلوجرانا» أيضًا في الوقت الحالي للعمل على التعاقد مع اللاعب خلال هذا الموسم.

وحتى اللحظة الحالية ليست هناك أنباء جديدة تتعلق بالدفع بلاعبين في صفقة نيمار، لا سيما بعد اقتراب موارد برشلونة من الانتهاء متمثلة في إصابة عثمان ديمبلي ورحيل فيليب كوتينيو إلى بايرن ميونيخ الألماني ورفض إيفان راكيتيتش الرحيل في صفقة تبادلية هو ولاعب آخر أو أكثر مقابل نيمار، وهو ما يُصعب من خيارات بطل إسبانيا في حسم تلك الصفقة، على عكس ريال مدريد، الذي تجمعه علاقة جيدة بإدارة باريس سان جيرمان، وامتلاكه عدة لاعبين قد يمثلون إضافة قوية في حسم الصفقة كالويلزي جاريث بيل والحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.

ومن المتوقع أن تكون هناك هدنة بين كبيري إسبانيا خلال اليومين المقبلين لخوض مباراة الجولة الثانية من منافسات «الليجا»، وبداية من يوم الإثنين المقبل سيعود الصراع للاشتعال من جديد.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى