الكشف عن تفاصيل سخط سانشيز على بايرن ميونخ

انفجر البرتغالي ريناتو سانشيز، لاعب خط وسط نادي بايرن ميونيخ الألماني، ضد ناديه قبل المباراة الأخيرة له في الموسم المنصرم، بعدما حلت به سنة رمادية خاض خلالها 17 مباراة فقط في الدوري الألماني «بوندزليجا».

وكان ريناتو سانشيز واحدا من اللاعبين الشباب الواعدين في كرة القدم الأوروبية قبل ثلاث سنوات فقط بعدما فاز بجائزة الفتى الذهبي «جولدن بوي»، التي يمنحها الصحفيون الرياضيون لأفضل لاعب صاعد في أوروبا بعمر لا يتجاوز 21 عاما، كما كان يتنافس على ضمه العديد من الأندية الكبرى في أوروبا.

ولكن ريناتو انحرف عن المسار بشكل واضح خلال الموسمين الماضيين بعدما انتقل إلى فريق سوانزي سيتي الإنجليزي في موسم 2017-2018 ثم إلى فريق بايرن ميونيخ الألماني في موسم 2018-2019، ولم يتمكن من أن يصبح لاعبا أساسيا في أي من الناديين، وشارك خلال العامين بمجموع 29 مباراة فقط تمكن خلالها من تسجيل هدف وحيد وصناعة هدف.

ويبدو أن ابن مدينة لشبونة مصمم على مغادرة النادي البافاري خلال هذا الصيف في محاولة للبحث عن عدد دقائق أكبر مع نادٍ آخر وتصحيح ما حدث معه خلال الموسمين الماضيين.

ووفقا لما ذكرته صحيفة «بيلد» الألمانية، فإن ريناتو انفجر في آخر مباراة لعبها مع بايرن ميونيخ والتي شارك فيها خلال 45 دقيقة، ولكنه أوضح قبل خوضها بشكل كبير مستقبله.

وكشفت الصحيفة الألمانية عما قاله اللاعب الشاب صاحب الـ 21 عاما قبل خوضه للقاء ومعرفته أنه سيشارك خلال 45 دقيقة فقط: «الحمد لله، لم يتبق لي سوى 45 دقيقة وسأذهب إلى إجازة، وبعد ذلك لن أعود أبدا أبدا».

جدير بالذكر أن الصحف في البرتغال تقول إن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي مهتم للغاية بالحصول على خدماته، وهذا على الرغم أن ريناتو لديه عقد مع بايرن ميونيخ يمتد حتى عام 2021.

وفي شهر مارس الماضي نقلت مجلة «كيكر» الألمانية الشهيرة، تصريحات لريناتو سانشيز، الذي اختير أفضل لاعب شاب في كأس أمم أوروبا 2016 «يورو 2016» التي شهدت تتويج منتخب بلاده باللقب القاري، قوله: «لست سعيداً هنا، أرغب في أن أخوض مباريات أكثر، ربما مع نادٍ آخر، ويتعين علي التفكير بهذا الأمر».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى