فان جال ينهي مسيرته في عالم التدريب من أجل زوجته

ودّعت الساحرة المستديرة، كرة القدم أحد أساطيرها ورموزها في عالم التدريب وهو المدرب الهولندي لويس فان جال والذي قرر التقاعد وعدم خوض أي تحديات أخرى في المستقبل لتدريب أحد الأندية من أجل قضاء وقت أطول بجانب زوجته.

وكشف لويس فان جال في أحد التصريحات عن قراره بالاعتزال والتقاعد وعدم قبوله أي تحديات أخرى، قائلا: «سأترك عملي كمدرب، فزوجتي تركت عملها منذ 22 سنة من أجل أن ترافقني في العمل في الخارج».

وتابع مدرب برشلونة السابق: «وكنت قد قلت لها أنني سأعتزل عندما أبلغ عمر الـ 55 عاما، والآن لدي 65 عاما، ولا يمكنني الأستمرار والاستمرار في العمل».

وأعترف المدرب الهولندي أن قراره بالتقاعد جاء بناءا على رغبته في تخصيص وقت أكبر لقضائه مع زوجته بعد العمر لسنوات كثيرة بعيدا عن هولندا، وقال في هذا السياق: «مثل اللاعبين، فيحق لزوجتي أيضا العيش مع لويس فان جال، ويمكنني أن أقول أنها سعيدة للغاية بهذا القرار».

جدير بالذكر أن لويس فان جال، البالغ من العمر 67 عاما، لديه مسيرة ناجحة في عالم التدريب، وبدأ مسيرته في عالم التدريب منذ عام 1986 كمساعد مدرب في نادي إيه زد ألكمار الهولندي، ثم مساعد مدرب في نادي أياكس أمستردام الهولندي قبل أن يصبح المدرب لنفس الفريق في عام 1991، وبعد بستة سنوات تولى تدريب فريق برشلونة الإسباني، وفي عام 2000 قاد منتخب هولندا، ليعود بعدها بسنتين مرة أخرى إلى برشلونة، ثم إلى ناديه الأول الذي بدأ مسيرته التدريبيه معه كمساعد مدرب إيه زد ألكمار، وفي 2009 درب نادي بايرن ميونيخ الألماني، وعام 2012 شهد عودته مرة أخرى إلى منتخب هولندا، واختتم مسيرته في مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وخاض تجربة ناجحة جدا مع نادي أياكس، وقد فاز النادي تحت قيادته بلقب الدوري الهولندي ثلاث مرات في أعوام 1994 و1995 و1996، وساعدهم على الفوز بكأس هولندا مرة واحدة في عام 1993، وكأس السوبر الهولندي منذ عام 1993 وحتى عام 1995، ولم يقتصر نجاحه على هولندا بل حقق ألقاب أوروبية، ففاز في كأس الإتحاد الأوروبي في عام 1992، ودوري أبطال أوروبا في عام 1995 بعد أن تغلب على إيه سي ميلان، وفاز في كأس الإنتركونتيننتال بعد أن تغلب على نادي جريميو البرازيلي، وحصل على المركز الثاني في دوري أبطال أوروبا عام 1996 بعد أن خسر من نادي يوفنتوس بركلات الجزاء الترجيحية.

و في عام 1997 انتقل فان خال إلى تدريب نادي برشلونة الإسباني، وساعد الفريق على الفوز بلقبي للدوري الإسباني، وتوجه أيضا لتدريب النادي البافاري بايرن ميونخ الألماني بعقد يمتد لغاية 2011، استطاع فان خال في أول سنه له مع البايرن الحصول على لقبي الدوري الألماني والكأس والوصول بفريقه إلى نهائي دوري ابطال أوروبا. وقاد مانشستر يونايتد ليخلف ديفيد مويس وأحرز معه لقب كأس إنجلترا إلى أن أقيل عام 2016.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى