الصحافة البرتغالية تُحذر مدرب منتخب بلادها قبل مواجهة المغرب

بعدما أبان المنتخب المغربي عن علو كعبه في مباريات جمعته بخصوم أقوياء خلال دور المجموعات و دور الـ 16 من منافسات كأس العالم المقامة في قطر، تتوجه الأنظار اليوم إلى المنتخب البرتغالي باعتباره المنافس القادم للأسود في طريق بلوغ الكأس المونديالية.

وأمطرت الصحافة البرتغالية منتخبها بقصاصات ومقالات تنبهه فيها من قدرات خصم اليوم السبت، مشددة على ضرورة عدم الإستهانة برؤية الناخب الوطني وليد الركراكي.

وفي مقال بعنوان “انتباه البرتغال: مع المدرب الجديد أغلق المغرب باب المرمى”، حذرت صحيفة “أخوغو” البرتغالية، المدرب البرتغالي فرناندو سانتوس من مهارات وليد الركراكي التكتيكية، معتبرة أنه يعرف كيف يغلق باب المرمى.

ونبهت الصحيفة ذاتها، إلى مدى قوة الدفاع المغربي مستدلة على ذلك باستقباله هدفا وحيدا فقط في 4 مباريات بالمونديال وهو ما يجعله الأفضل في البطولة إلى حدود الساعة.

ومن جهتها، نقلت صحيفة “ار تي بي ديسبورتو”، عن لاعب الوسط البرتغالي، أوتافيو إدميلسون دا سيلفا مونتيرو، تأكيده على أن الخصم التالي في إشارة إلى المنتخب المغربي، هو “فريق صعب للغاية ولديه تكتيك دفاعي قوي للغاية”.

وفي مقال آخر، كتبت يومية “بيبليكو” البرتغالية، أن ممثل أفريقيا في أدوار كأس العالم النهائية، أبان عن قوة وبراعة في استعادة الكرة، خلال مباراته ضد إسبانيا

ولفتت الصحيفة، إلى أن الأسود هددوا مرمى الحارس الإسباني أوناي سيمون، في الوقت الأصلي المباراة أكثر من مرة، من خلال القيام بالهجمات المرتدة السريعة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى