وحيد خليلوزيتش يخرجُ بتصريح ناري جديد .. “إنه عارٌ”

عبر مدرب المنتخب المغربي السابق، وحيد خليلوزيتش، عن غضبه بعد إقالته من منصبه قبل نهائيات كأس العالم “قطر 2022″، التي وصل فيها “أسود الأطلس” إلى ربع النهائي، بعد تجاوز المنتخب الإسباني، أمس الثلاثاء.

وقال وحيد خليلوزيتش، في حديثه لمجلة “سو فوت” الفرنسية: “إنه عارٌ، بدل أن أكون في قطر، أنا الآن تحت المطر (في باريس)، لقد استثمرت حقاً في هذا المشروع بكل مجهودي طيلة ثلاث سنوات، وهذا مونديال آخر أغيب عنه، لكن هذه هي الحياة”.

وكان خليلوزيتش قد أشرف على تدريب المنتخب المغربي منذ 2019، قبل الانفصال عنه، شهر غشت الماضي، علماً أنه شارك رفقة “أسود الأطلس” في كأس أمم أفريقيا “الكاميرون 2021” وغادرها من ربع النهائي، وأهّلها كذلك لخوض كأس العالم “قطر 2022”.

ويغيب خليلوزيتش عن ثالث كأس العالم قبل بدايته، بعد أن أُقيل من تدريب المنتخبين الإيفواري والياباني قبل مونديالي 2010 بجنوب أفريقيا و2018 بروسيا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى