تداريب خاصة لهؤلاء اللاعبين قبل مواجهة إسبانيا

أجرى المنتخب المغربي لكرة القدم، حصة تدريبية مغلقة، اليوم الأحد، تحضيراً للمواجهة القوية التي تجمعه، بعد غد الثلاثاء، أمام المنتخب الإسباني، لحساب دور 16 من نهائيات كأس العالم قطر 2022، على ملعب المدينة التعليمية.

وخاض المنتخب المغربي مرانه الثاني بعد تأهله من دور المجموعات، بعد الحصة التدريبية الأولى التي خاضها أمس السبت، والتي ركز خلالها الطاقم الفني المغربي على رفع منسوب اللياقة البدنية للاعبين وإزالة العياء.

وقسم الناخب الوطني وليد الركراكي اللاعبين على ثلاث مجموعات، الأولى ضمت اللاعبين الذين خاضوا مباراة كندا عن الجولة الثالثة الخميس الماضي، بينما ضمت المجموعة الثانية اللاعبين الذين لم يشاركوا في المواجهة، بينما خاضت المجموعة الثالثة التي ضمت نصير مزراوي وسليم أملاح وأشرف حكيمي ورومان سايس وسفيان أمرابط، تدريبات خاصة بحكم معاناتهم من بعض الآلام الطفيفة والعياء بسبب إصابات سابقة، تحت إشراف المعد البدني للمنتخب المغربي.

وقرر الركراكي المدير الفني لمنتخب المغربي، خوض الحصة التدريبية الثانية، بعيداً عن عدسات المصورين، وحضور ممثلي وسائل الاعلام العربية والدولية، رغبة منه في إضفاء بعض السرية على المران من أجل التركيز الجيد للمباراة المقبلة.

وحسب مصدر مسؤول، فإن المنتخب المغربي سيكون مكتمل الصفوف أمام إسبانيا، ولن تؤثر الإصابات التي يعانيها بعض اللاعبين على مشاركتهم في المواجهة، غير أن الطاقم الطبي المغربي اوضى وليد الركراكي بعدم المجازفة بخوض بعض اللاعبين لدقائق المباراة كاملة، كما هو الحال بالنسبة لحكيمي وأملاح، في انتظار الحسم في جاهزية اللاعبين صباح يوم المباراة أمام إسبانيا.

ويختتم “أسود الأطلس” استعداداتهم لمباراة اسبانيا بحصة تدريبية ثالثة وأخيرة، غدا الاثنين، ومن المنتظر أن تكون مفتوحة في وجه وسائل الإعلام، وفقا للبرنامج المسطر سلفا.

ويراهن المنتخب المغربي على مباراة إسبانيا من أجل تحقيق إنجاز غير مسبوق في تاريخ الكرة المغربية والعربية، سعيا منه لبلوغ دور ربع النهائي في حال ما استطاع تجاوز إسبانيا في دور ثمن نهائي كأس العالم، على أرضية ملعب المدينة التعليمية بمنطقة الريان.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى