فيفا يتغنى بإنجاز وليد الركراكي

أشاد الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بوليد الركراكي، مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، بداعي أنه “نجح في الوصول للهدف المبتغى للمغاربة منذ 1986”.

وعزا الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، نجاح المنتخب الوطني المغربي في التأهل إلى ثمن نهائي كأس العالم “مونديال قطر 2022″، إلى نجاح المدرب وليد الركراكي في مهمته.

وقال “فيفا”: “نجح الركراكي في الوصول للهدف المبتغى للمغاربة منذ كأس العالم 1986، ورغم كثرة التجارب فيما يتعلق بالمدربين الأجانب، لفترات طويلة، للمنتخب الشمال إفريقي، لكن النجاح أتى عبر ابن السابعة والأربعين عاما، والذي استلم المهمة خلفا للمدرب البوسني وحيد خاليلوزيتش قبل شهور من انطلاق مونديال قطر، وبالتحديد في 22 غشت 2022”.

وعاد “فيفا” لاستحضار إنجاز وليد الركراكي مع فريق الوداد الرياضي، حين قاد الأخير إلى التتويج بدوري أبطال أفريقيا والبطولة الاحترافية.

وأوضح : “كان الركراكي قد تميز بعمله مع فريق الوداد المغربي، حين حقق إنجاز غاب طويلا عن النادي بقيادته للفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا، وأيضا كانت له تجارب سابقة مع الفتح الرياضي، والدحيل القطري، لكن المهمة الأصعب كانت عندما تولى قيادة أسود الأطلس في التظاهرة العالمية”.

وأشار “فيفا” إلى أن الركراكي، نجح في مواجهة “العديد من الملفات الشائكة التي كان عليه أن يتعامل معها”، كما أنه نجح في “تهدئة الأجواء في غرف الملابس وإعادة بعض اللاعبين إلى المنتخب، بالإضافة إلى قدرته على مواصلة تطوير الجيل الجديد”، وذلك من خلال انضمام عدد من الوجوه الجديدة إلى تشكيلة “الأسود”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى