الركراكي: “هاعلاش كايضربوني اللعابة في الصلعة”

أعرب وليد الركراكي، مدرب المنتخب المغربي، عن سعادته الغامرة بالفوز على كندا وضمان التأهل إلى ثُمن نهائي كأس العالم قطر 2022 في صدارة المجموعة السادسة، مشيرًا إلى أن طموحات “أسود الأطلس” لن تتوقف عند هذا الحد.

وأكد الناخب الوطني، وليد الركراكي، أن التأهل أمام كندا لم يكن سهلا، لكن بمساعدة اللاعبين وقتاليتهم تم تحقيق الإنتصار، مبرزا أن العناصر الوطنية لازالت ستقاتل في الأدوار المقبلة.

وقال الركراكي في الندوة الصحفية: “اللاعبون يحبون الضرب على رأسي من أجل أخذ الحظ، وأقول لهم دائما ‘واش فيكم الجوع’، لأننا سنسعد العديد من الأشخاص هذا المساء”.

وتابع: “علينا أن نضع اقدامنا في الأرض، ونكون طموحين، فكما قال أشرف هي مسابقة تجرى كل 4 سنوات، اليوم علينا أن نسعد ونحتفل، وبعدها سنعيد العداد للصفر”.

وواصل: “لعب المونديال أمر رائع للاعب، وأنا لم أحظى بهذا الشرف، اليوم هم يمنحونني الفرصة كمدرب، أنا سعيد، واليوم قد نكون أيقظنا الروح في الصغار ممن سيحملون المشعل غدا”.

وتأهل المنتخب المغربي إلى الدور ثُمن النهائي من مونديال قطر؛ بتصدره المجموعة السادسة برصيد 7 نقاط، في إنجاز غير مسبوق للكرة الأفريقية، ومن المُقرر أن يلتقي “أسود الأطلس” مع ثاني المجموعة الخامسة من أجل مقعد في ربع النهائي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى