الركراكي يُثير الجدل باستدعائه لأحد المحترفين الغير مرغوب فيهم

خلق الناخب الوطني، وليد الركراكي، الجدل بعد تلميحه لإمكانية استدعائه أحد اللاعبين لكأس العالم قطر 2022، رغم الجدل الذي يخلفه بين المتابعين المغاربة.

ونوه الناخب الوطني، وليد الركراكي، بالإمكانيات التي يتوفر عليها الدولي المغربي منير الحدادي مهاجم خيتافي الإسباني.

وقال الركراكي في تصريح لـ”راديو مارس”: “زرت الحدادي عندما كان لاعبا في صفوف إشبيلية، وذلك قبل إغلاق الميركاتو السيفي بأربعة أيام، وإدارة ناديه لم تكن ترغب في مغادرته. لكنني قلت له إذا لم تلعب مع الفريق فإنك لن تذهب إلى كأس العالم”.

وأضاف: “الحدادي فهم رسالتي وانتقل إلى خيتافي رغم أنه لم يقم بالتحضيرات رفقة فريقه الجديد إلا أنه ينافس على مركزه، وقد سجل في آخر مباراة”.

وأردف الركراكي: “أنا كمدرب ومن خلال متابعتي للحدادي في المعسكر الأخير، تبين لي أنه لاعب بمؤهلات جيدة، ولا أحد بإمكانه أن يقول أن الحدادي ليس لاعبا جيدا”.

واختتم حديثه: “الحدادي لعب في برشلونة وفالنسيا وإشبيلية، ولا يمكن أن نناقش مردوده التقني، لكن بعدها يمكن نتحدث عن الإضافة التي منحها للمنتخب. أرى أنه بإمكانه تقديم الإضافة للفريق الوطني”.

ومقابل تصريحات الركراكي التي لمح فيها لتواجد الحدادي في المونديال، يخلف حضور اللاعب مع المنتخب المغربي، جدلا كبيرا بين المتابعين، في ظل تواجد فئة مهمة تنتقد اللاعب وتشكك في أحقية لعبه للمنتخب المغربي بعدما تراجعت أسهمه.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى