وليد الركراكي يستغني عن نجمين بارزين داخل المنتخب المغربي

قرر وليد الركراكي، مدرب المنتخب المغربي الأول، الاعتماد كثيراً على اللاعبين المغاربة المتألقين مع أنديتهم، سواء من المحترفين في الدوريات الأوروبية أو العربية، وحتى في منافسات المسابقة المحلية.

وفي الوقت الذي أظهر فيه وليد الركراكي اقتناعه بعدة عناصر، عقب المواجهتين الوديتين الأخيرتين لزملاء حكيم زياش في إسبانيا، ضد منتخبي تشيلي وباراغواي، كشفت تقارير إعلامية عن معلومات جديدة ومثيرة.

وبحسب مصدر جامعي مسؤول، فإن مدرب المنتخب المغربي أخرج من مفكرته لاعبين اثنين، كانا محسوبين على المدرب السابق البوسني وحيد خليلوزيتش، الذي لم يتردد في استدعائهما لصفوف مجموعته، ويتعلق الأمر بأيمن برقوق لاعب ماينز الألماني، وعادل تاعرابت لاعب النصر الإماراتي.

وحرص الركراكي مؤخراً على التواصل مع معظم لاعبي المنتخب المغربي الأول، المحترفين خارج البلاد، لكنه استثنى الثنائي عادل تاعرابت وأيمن برقوق، ما يؤكد أنه أخرجهما من حساباته ولا يرغب في استدعائهما لصفوف المنتخب، المُقبل على المشاركة في نهائيات كأس العالم 2022 بقطر، بعدما أوقعته القرعة في مجموعة تضم منتخبات بلجيكا وكرواتيا وكندا.

يذكر أن المنتخب المغربي سيكتفي بخوض معسكر تدريبي داخل مركز محمد السادس لكرة القدم بالرباط، قبل السفر إلى قطر للمشاركة في المونديال، وذلك برغبة من المدرب وليد الركراكي، عكس ما كان عليه الحال مع الفرنسي هيرفي رينار، الذي كان منتخب المغرب قد استعد معه للمشاركة في مونديال روسيا 2018 في أحد المنتجعات السويسرية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى