منتخب أوروبي يرفضُ مواجهة المنتخب المغربي ودياً قبل المونديال

تكثّف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اتصالاته مع مجموعة من الاتحادات الأوروبية للعبة؛ بغرض برمجة مباراتين إعداديتين للمنتخب الأول خلال شهر نونبر المقبل، استعداداً للمشاركة في نهائيات كأس العالم قطر 2022.

وكشف مصدر مسؤول، أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، كلّفت شركة فرنسية متخصصة في تنظيم المباريات الدولية، للتواصل مع منتخب الدنمارك، ليكون أحد المنتخبين اللذين سيواجههما المغرب شهر نوفمبر، قبيل انطلاق المونديال بأيام، وتُعد الشركة هي نفسها التي تولت مسؤولية تنظيم مباراتي المغرب ضد تشيلي وباراغواي بإسبانيا الشهر الجاري.

وأفاد ذات المصدر، بأن الاتحاد الدنماركي أبدى تحفظه على مواجهة المنتخب المغربي، رغم وقوع منتخب الدنمارك ضمن مجموعة مونديالية بها منتخب من شمال أفريقيا، ويتعلق الأمر بالمنتخب التونسي، إلى جانب فرنسا وأستراليا؛ إذ يفضل الجانب الاسكندنافي إجراء تجارب ودية أمام منتخبات أخرى؛ في مقدمتها المنتخب السعودي والمصري.

ورخص الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” لجميع المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم “قطر 2022” في إجراء مباريات ودية دولية في نونبر المقبل، خلال العشرة أيام الأخيرة قبل انطلاق المونديال، مع إمكانية إجراء مباراة واحدة من المباراتين في قطر.

ودفع هذا الأمر ب الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، إلى الإسراع بتكثيف اتصالاتها لبرمجة ودية على الأقل، قد تكون في قطر، خلال معسكره الأخير قبل انطلاق منافسات المونديال، على أن يخوض المنتخب المغربي المباراة الودية الأولى بالمغرب قبل السفر إلى الدوحة؛ للوقوف على آخر اللمسات الفنية والتكتيكية لأسود الأطلس.

وتعمل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عن طريق الشركة الفرنسية المذكورة، على إقناع منتخب الدنمارك بمواجهته في نونبر؛ نزولاً عند رغبة وليد الركراكي، المدير الفني لمنتخب المغرب، الذي يريد مواجهة منتخبات أوروبية؛ بالنظر لوقوع منتخب بلاده ضمن المجموعة السادسة بكأس العالم 2022، رفقة منتخبي بلجيكا وكرواتيا، فضلاً عن كندا؛ إذ لم يتسن للاتحاد المغربي مواجهة منتخب من القارة العجوز خلال شتنبر الجاري؛ بسبب انشغال المنتخبات الأوروبية بمباريات دوري الأمم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى