الإصابات تكتسح المنتخب الفرنسي قبل أسابيع من كأس العالم

يواجه مدرب المنتخب الفرنسي لكرة القدم، ديدييه ديشامب، العديد من المشكلات، أبرزها الإصابات التي مست العديد من اللاعبين الدوليين في الآونة الأخيرة، وباتت تهدد تحضيرات “الديكة”، قبل 67 يوماً فقط عن انطلاق نهائيات كأس العالم قطر 2022.

ويستعد المنتخب الفرنسي بطل العالم في النسخة الأخيرة بروسيا 2018، لخوض مواجهتين أمام النمسا والدنمارك يومي 25و29 سبتمبر الجاري، ضمن فعاليات دوري الأمم الأوروبية 2022-23، واللتان تعتبران أيضاً كمحطة تحضيرية لمنتخب الديكة، استعداداً لكأس العالم 2022.

وأكد موقع شبكة “آر آم سي” الفرنسية في تقرير له اليوم الأربعاء، أن التزايد في عدد المصابين ضمن صفوف اللاعبين الدوليين الفرنسيين كل أسبوع، بات أمراً مقلقاً بالنسبة للمدرب ديشامب، عشية إعلانه عن قائمة اللاعبين المعنيين بمواجهتي النمسا والدنمارك.

وتعرض مؤخراً العديد من اللاعبين الفرنسيين لإصابات مختلفة مع أنديتهم، ويتعلق الأمر بكل من: لوكاس هيرناندز وزميليه في بايرن ميونيخ الألماني بنجامين بافارد وكومان، ويضاف إليهم بول بوغبا متوسط ميدان يوفنتوس الإيطالي، ومدافع باريس سان جيرمان الفرنسي بريسنيل كيمبيمبي، ونغولو كانتي متوسط ميدان تشيلسي الإنجليزي وإبراهيما كوناتي لاعب ليفربول الإنجليزي، ناهيك عن توماس ليمار، كما يبقى الشك قائماً بخصوص جاهزية لاعب يوفنتوس أدريان رابيو، فضلاً عن النجم كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد الإسباني.

وأشار ذات المصدر، إلى أن ديشامب لم يحسم أمر قائمة اللاعبين الخاصة بمواجهتي النمسا والدنمارك بسبب الإصابات، وسيتابع بحماس المباريات الأخيرة من دوري أبطال أوروبا، المقررة اليوم الأربعاء، قبل الإعلان عنها يوم غد الخميس، بداية من الساعة الثانية ظهراً بالتوقيت المحلي.

وأوضحت “آر آم سي” أن ديشامب وفريق عمله، يأملون في استعادة بنزيما، الذي يبقى موقفه من المشاركة في لقاءي النمسا والدنمارك، مرتبطاً بالديربي المُنتظر هذا الأحد في الدوري الإسباني بين الريال وأتلتيكو مدريد، حسب ما نقلته عن المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي قال: “إذا لم يلعب بنزيما الديربي، فلن يذهب إلى المنتخب الفرنسي”.

وينافس المنتخب الفرنسي في بطولة كأس العالم 2022، ضمن المجموعة الرابعة التي تضم أستراليا وتونس والدنمارك.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى