بورتو يهزم بنفيكا ويتوج بلقب الدوري البرتغالي

تُوج بورتو بلقب الدوري البرتغالي لكرة القدم للمرة الـ30 في تاريخه، بعد فوزه خارج ملعبه على غريمه التقليدي بنفيكا بنتيجة 1-0، وذلك في قمة مواجهات الجولة الـ33 التي أقيمت يوم السبت 7 ماي.

ودخل بورتو المباراة التي أقيمت على ملعب “النور” في لشبونة وهو يكفيه التعادل لضمان التتويج بلقب الدوري، وظل التعادل السلبي هو المسيطر في المباراة، حتى الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع والتي حملت معها هدف الانتصار لبورتو بتوقيع النيجيري الدولي زيدو زانوسي.

وفشل بنفيكا بهذه الخسارة في تحقيق انتصار ولو معنوي يعيد له هيبته أمام غريمه التقليدي الذي، بالإضافة إلى تفوقه بشكل واضح هذا الموسم، كانت له اليد العليا أيضا في مواجهات الفريقين خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

ومنذ فوز بنفيكا على بورتو في مباراة الدور الثاني لموسم (2018-19) بنتيجة 1-2، وتحديدا في مارس 2019، لم يتذوق “النسور” طعم الانتصار على مدار 7 مباريات ما بين الدوري والكأس وكأس السوبر؛ إذ اكتفى بتعادلين، مقابل 5 هزائم، جاءت اثنتان منها في هذا الموسم، الأولى في الدور الأول في ملعب النور بنتيجة 3-1، والثانية ثلاثية نظيفة في ثمن نهائي الكأس.

وبهذه النتيجة، توج “التنانين” موسمهم المحلي الرائع بانتصار مهم رفع رصيدهم إلى 88 نقطة، ابتعدوا بها في الصدارة بفارق 9 نقاط عن مطاردهم المباشر هذا الموسم سبورتينغ لشبونة الذي تتبقى له مباراتان، وأقصى ما قد يصل إليه هو النقطة 85 في حالة فوزه في مواجهتيه المتبقيتين.

واستعاد بورتو لقب الدوري بعد أن ذهب في الموسم الماضي إلى سبورتينغ، محققا لقبه الـ30 في تاريخه بشكل عام، ويأتي ثانيا في الترتيب التاريخي للبطولة بفارق 7 ألقاب خلف بنفيكا الذي فقد اللقب للموسم الثالث تواليا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى