لقجع يُوضح بشأن عودة زياش ومزراوي وحمد الله للمنتخب الوطني

خرج رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع بتصريحات جديدة بخصوص عودة الثلاثي حكيم زياش ونصير مزراوي وعبد الرزاق حمد الله إلى المنتخب الوطني.

وقال لقجع على هامش اجتماع المكتب المديري، مساء اليوم الثلاثاء: “لا يُمكن إقصاء مزراوي لأنه لم يخض إحدى المباريات، من الجائز إبعاده لمعسكر أو اثنيْن، فهذا كافٍ، وكذلك زياش الذي لم يضع الكرة في شباك المنتخب الوطني، لقد اختار المغرب وهذا الأخير بلده”.

وأضاف: “ليس هناك أي شيء يُمكن أن يحرمه (زياش) من المشاركة، وهذا الأمر ينطبق كذلك على حمد الله ويوسف مالح، ينبغي الآن إيجاد الآليات التي ستسُاعد على أن يكون الطاقم التقني والمنتخب الوطني في أفضل صورة شهر نونبر المقبل (موعد نهائيات كأس العالم)”.

وأشار المتحدث نفسه إلى اجتماع مُرتقب بينه وبين المدرب وحيد خليلوزيتش، بعد عودة الأخير من إجازته آواخر شهر رمضان، لمناقشة ملفات اللاعبين المُستبعدين، وكذلك وضع خارطة طريق الاستعداد لنهائيات كأس العالم قطر 2022.

وكان إبعاد خليلوزيتش لعدة لاعبين على رأسهم حكيم زياش ونصير مزراوي قد فجّر غضب فئة واسعة من الشارع الرياضي المغربي، التي طالبت بضرورة المناداة على اللاعبيْن، ووضع أي خلافات شخصية جانباً خدمة لمصلحة المنتخب الوطني.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى