أزمة داخل منتخب المغرب بطلاها خليلوزيتش وفوزي لقجع

رد مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، البوسني وحيد خليلوزيتش، على تصريحات رئيس الجامعة الملكية المغربية، فوزي لقجع، بعدما لمح الأخير لإمكانية تنحية المدرب من منصبه قبل نهائيات كأس العالم قطر 2022.

وقال خليلوزيتش في تصريحات لوسائل إعلام صربية، إنه لا يهتم للتصريحات التي أدلى بها الرئيس لقجع مؤخرا، مردفا: “ليس لدي أي تعليق على الأمر، ولست مهتما بتصريحات لقجع على الإطلاق”.

وتابع قائلا: “الوقت كفيل بتحديد ما إذا كنت سأقود المنتخب المغربي في كأس العالم القادمة أم لا.. لقد قمت بعملي والنتائج حاضرة.. ليست لدي مشاكل”.

وكان فوزي لقجع قد صرح قائلا: “المدرب يحظى بدعم الاتحاد المغربي في الوقت الحالي، لكن لا شيء يظل ثابتا!، لا يمكنك القول إنه لا يمكن المساس به أو لا يمكن استبداله.. عندما يحين الوقت سنتخذ قرارا بشأنه”.

ومن جهة أخرى، اعترف المدرب البوسني بأن لقب “الديكتاتور” الذي يطلقه البعض عليه يقوده إلى جنون، حيث أوضح قائلا: “لا تصفوني بالديكتاتور، إن هذا الأمر يزعجني بشدة، بإمكانكم أن تكتبوا وتعلقوا وتنتقدوني، لكن حينما تنعتوني بالديكتاتور فإن ذلك يقودني للجنون”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى