المنتخب الكونغولي تدرب على ركلات الترجيح تحسبا للتعادل

يواجه المنتخب الوطني المغربي، نظيره الكونغو الديمقراطية، برسم إياب الدور الفاصل المؤهل لنهائيات كأس العالم “قطر 2022”.

وبرمج الأرجنتيني هيكتور كوبر، مدرب المنتخب الكونغولي لكرة القدم، حصة لضربات الجزاء للاعبيه بالجديدة، وذلك تحسبا لانتهاء مباراة يوم غد الثلاثاء 29 مارس 2022، بالتعادل بهدف لمثله، وهي النتيجة نفسها لمباراة الذهاب، إذ تقضي لوائح الفيفا باللجوء للشوطين الإضافيين، قبل الضربات الترجيحية في حالة انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل.

وفضل المنتخب الكونغولي لكرة القدم الإقامة بمدينة الجديدة للهروب من ضغط الجمهور بمدينة الدار البيضاء، حيث أجرى حصة تدريبية واحدة بالجديدة قبل أن يحل زوال اليوم الاثنين 28 مارس 2022، بمدينة الدار البيضاء، لخوض الحصة الرسمية بمركب محمد الخامس في السابعة والنصف مساء.

ويحتاج المنتخب الوطني إلى التعادل بدون أهداف فقط لتحقيق التأهل، على اعتبار أن الاتحاد الدولي لا زال يعتمد نظام أفضلية الهدف في القارة الإفريقية، بينما ألغاه في أوروبا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى