خليلوزيتش في موقف صعب بسبب منير الحدادي

يعيش الدولي المغربي منير الحدادي مهام نادي إشبيلية الإسباني، وضعا غير مريح داخل النادي الأندلسي، بعدما أسقطه المدرب “لوبيتيغي” من حساباته.

ولم يتجاوز الدولي المغربي منير الحدادي سقف 80 دقيقة في أنفاس المباريات الثمانية، التي خاضها الفريق الأندلسي، ما بين الوديات والرسميات، منذ انطلاق المرحلة التحضيرية للدوري الإسباني.

فضلا عن كون الإسباني « لوبيتيغي » سبق وأن أشار إلى أن مكان الحدادي، بات صعب المنال، في صفوف نادي إشبيلية، وأنه قد يغير الأجواء، إلا أنه مع اقتراب موعد إغلاق فترة الانتقالات الصيفية، قد تزيد من صعوبة الأمر لدى الحدادي.

هذا، في الوقت، الذي يقترب البوسني وحيد خليلوزيتش مدرب المنتخب المغربي، من الكشف عن اللائحة النهائية للأسود، المرشحة لخوض معسكر شهر شتنبر المقبل، تحسبا للجولتين الأولى والثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لـكأس العالم قطر 2022.

ويعتبر خليلوزيتش، المهاجم الحدادي من بين أبرز مفاتيح لعب “أسود الأطلس” على مستوى خط الهجوم، وكان سعيدا بانضمامه إلى العرين، وأمام الوضع الذي يعيشه الحدادي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى