الأرجنتين تُنهي العقدة وتتوج بكوبا أمريكا وميسي يحرز لقبه الأول مع منتخب بلاده

أنهت الأرجنتين 28 عاما دون لقب، وتُوجت بكأس كوبا أمريكا في نسختها الـ 47 “البرازيل 2021″، بفوزها على البرازيل بهدف نظيف، في المباراة النهائية للبطولة، والتي جمعت الفريقين صبيحة اليوم الأحد (11 يوليوز) بالتوقيت العالمي.

وأُقيمت المباراة أمام جماهير محدودة تزينت بها مدرجات ملعب “ماراكانا” الواقع بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، وقد حسمتها الأرجنتين بفضل هدف سجله الجناح المُخضرم أنخيل دي ماريا مع الدقيقة 22 من زمن اللقاء.

وبدأت المباراة متوازنة بين الفريقين في الشوط الأول، مع أفضلية نسبية للأرجنتين التي أظهرت حماسةً أكبر عند البداية، قبل أن يكسر دي ماريا حاجز التعادل ويقص شريط الأهداف عند الدقيقة 22.

واستفاد دي ماريا من تقدير خاطئ للمدافع البرازيلي رينان لودي في تعامله مع تمريرة طولية لرودريغو دي باول، قبل أن يُسدد كرةً مرت أعلى رأس إيدرسون مورايس، حارس أصحاب الأرض، وسكنت الشباك.

وتراجعت الأرجنتين بكثافة عددية إلى خطوطها الخلفية، وتمكن راقصو التانغو من تمرير الدقائق حتى أطلق حكم الساحة، الأوروغوائي إستيبان أوستوجيتش، صافرته مُعلنا نهاية الحصة الأولى.

واحتاجت البرازيل لتسجيل هدف من أجل التعادل والوصول بالمباراة إلى ركلات الترجيح، وقد نجحت في مرادها حينما حول المهاجم السريع ريتشارليسون كرة مرتدة من دفاعات الأرجنتين إلى شباك الحارس إيميليانو مارتينيز، لكن حكم الراية أشار إلى وجود تسلل لتواصل الأرجنتين تفوقها 1-0.

وعول ليونيل سكالوني، المدرب الوطني لمنتخب الأرجنتين، على الدفاعات المُنظمة، مع شن الهجمات المضادة على دفاعات البرازيل المتقدمة، وهي طريقة أسفرت عما يشبه عجزا هجوميا لكتيبة السليساو.

وانتهت المباراة على وقع انتصار الأرجنتين 1-0، لتؤمن كتبة الألبيسيليستي لقبها الـ 15 في بطولة كوبا أمريكا، مُعادلة الرقم القياسي في مرات التتويج بالكأس القارية، والمُسجل سلفا باسم أوروغواي.

ويُعد ذلك اللقب الأول في مسيرة النجم ليونيل ميسي الدولية مع منتخب الأرجنتين، لينهي المهاجم صاحب الـ 34 عقدة لازمته في 4 نهائيات خاضها بصحبة فريقه القومي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى