تغييرات في خيارات خليلوزيتش لمواجهة بوروندي

بعدما حسم المنتخب المغربي تأهله رسمياً إلى نهائيات بطولة كأس أمم أفريقيا، يستعد “أسود الأطلس” لمواجهة منتخب بوروندي، في إطار الجولة السادسة من تصفيات “كان”، التي ستقام بالكاميرون العام المقبل.

وحسب تقارير إعلامية، فإنّ البوسني وحيد خليلوزيتش، سيقوم ببعض التغييرات على التشكيلة التي سيواجه بها منتخب بوروندي، يوم الثلاثاء المقبل، بملعب الأمير “مولاي عبد الله” بالرباط، خاصة مع ضمان التأهل لنهائيات كأس أفريقيا.

وسيبدأ الجهاز التدريبي للمنتخب المغربي عملية التغيير انطلاقاً من حراسة المرمى، حيث سيتم الاعتماد على الحارس الثاني منير المحمدي، لاعب هاتاي سبور التركي، بدل ياسين بونو، نجم إشبيلية الإسباني، مع الزج بثنائي خط عمق الدفاع، المتكون من نايف أكرد، لاعب رين الفرنسي، وزميله سفيان شاكلا لاعب خيتافي الإسباني، كبديلين للقائد رومان سايس وزهير فضال لاعب سبورتنيغ لشبونة البرتغالي.

وستطاول تغييرات الطاقم الفني للمنتخب المغربي لاعبي خط الوسط، في الوقت الذي سيتم فيه الاعتماد على سفيان أمرابط، لاعب فيورنتينا الإيطالي، بدل مواطنه يحيى جبران لاعب الوداد الرياضي، الذي كان حاليلوزيتش قد زجّه كأساسي في المباراة الأخيرة، أمام موريتانيا، دون أن ينجح اللاعب في مهمته.

وفي خط الهجوم، من المنتظر أن يتم الاعتماد على هداف أولمبياكوس يوسف العربي بدل يوسف النصيري، مهاجم إشبيلية، خاصة أن المباراة ستكون شكلية فقط، ونتيجتها لن تهم المنتخب المغربي في شيء، رغم أن زملاء حكيم زياش، سيبحثون عن الانتصار فيها.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى