التعادل يُنهي مباراة المنتخب المغربي وموريتانيا

انتهى مساء يومه الجمعة، لقاء المنتخب المغربي ومضيفه الموريتاني بدون أهداف، لحساب الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا “الكاميرون 2021″، على أرضية ملعب “الشيخ ولد بيديا” بنواكشوط.

وشهد الشوط الأول منذ دقائقه الأولى، سيطرة مغربية واضحة، وتفوقا ملحوظا على مستوى الاستحواذ على الكرة.

ووسط هذا الاستحواذ المغربي، لم يعرف الشوط أي محاولات سانحة للتسجيل، إذ كانت أخطر الكرات في الدقيقة الـ29، عن طريق انفراد للمهاجم يوسف النصيري الذي سدد كرة أرضية تصدى لها الحارس، قبل أن يعلن حكم المباراة عن تسلل.

وبقي الحارس المغربي ياسين بونو، في وضع راحة تامة، في ظل عدم وصول هجوم موريتانيا لمربع عملياته، واكتفاء الأخيرة بتمريرات عالية تعيدها رؤوس مدافعي المنتخب الوطني.

ودشن المدرب البوسني الشوط الثاني، بإجرائه تبديلا أخرج من خلاله لاعب الوسط يحيى جبران ودفع بسفيان أمرابط مكانه.

وواصل المغرب سيطرته على المباراة، لكن باستحواذ سلبي على الكرة، في ظل غياب الفعالية الهجومية، إذ كانت الكرات السانحة للتسجيل أمرا نادرا، باستثناء بعض المحاولات القليلة، كتسديدة أرضية غير مؤطرة من سليم أملاح في الدقيقة الـ71 بعد توغل من الرواق الأيسر عن طريق منير الحدادي.

ولم يعرف خط هجوم المغرب، أي إنتعاشة أو استفاقة، بالرغم من الدفع بورقة يوسف العربي قبل 10 دقائق من صافرة النهاية، مكان سليم أملاح، وسفيان رحيمي كبديل لحكيم زياش (الدقيقة 87).

ورفع التعادل رصيد المغرب لـ11 نقطة في صدارة المجموعة الخامسة (ضمن التأهل مسبقا)، في حين انفردت موريتانيا بالرتبة الثانية بـ6 نقاط، على بعد نقطة وحيدة من صاحب المركز الثالث بوروندي في حين منتخب أفريقيا الوسطى أخيرا بـ4 نقاط.

يذكر أن الجولة الختامية من التصفيات المؤهلة لـ”كان الكاميرون 2021″، ستشهد استقبال المغرب لبوروندي في الــ30 من الشهر الجاري، على أن يحل المنتخب الموريتاني ضيفا على أفريقيا الوسطى، التي تتذيل المجموعة الخامسة بـ4 نقاط.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى