الصحافة الإسبانية: منير الحدادي حقق حلمه بالإنضمام إلى “المنتخب المغربي”

أوضحت تقارير إعلامية إسبانية، أن الوافد الجديد على المنتخب المغربي الأول لكرة القدم، منير الحدادي، قد حقق حلمه بالإنضمام إلى معسكر “أسود الأطلس”، بعدما تعذرت عليه المشاركة في الاستحقاقات الماضية بقميص المنتخب الوطني، قبل أن تنجح الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في استخلاص الرخصة التي تسمح له بالدفاع عن الألوان الوطنية من “الفيفا”.

وأكدت صحيفة “آس” الإسبانية أن منير الحدادي حقق حلمه بالانضمام إلى المنتخب المغربي، بعد سنوات من الشكاوى في “الفيفا”.

ويتواجد اليوم مهاجم إشبيلية الإسباني بمجمع محمد السادس الرياضي بمدينة سلا بعد عدة سنوات من المحاولة، ليتمكن في الأخير من اللعب لبلد والديه.

وأشارت الصحفية ذاتها إلى أن الحدادي من المنتظر أن يُسجل ظهوره الأول بقميص المنتخب الوطني، الجمعة المقبل، خلال المباراة التي ستجمع “الأسود” بمنتخب موريتانيا، لحساب الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا التي ستحتضنها الكاميرون مطلع السنة المقبلة.

واضطر الحدادي، الذي لعب مباراة واحدة مع منتخب “لاروخا” الأول سنة 2014، و16 مباراة مع المنتخب نفسه لأقل من 21 سنة وثلاث مباريات مع منتخب أقل من 19 سنة، الانتظار إلى حين تعديل لوائح “الفيفا” لتمنحه نفس الهيئة تفويضًا خاصًا، نظرًا لوضعه.

وكان الحدادي قد التحق بمعسكر المنتخب المغربي بمركز محمد السادس لكرة القدم، شهر أكتوبر الماضي، استعدادا لوديتي السنغال والكونغو الديمقراطية، قبل أن تتلقى الجامعة الملكية رسالة من الاتحاد الدولي “فيفا”، بأن اللاعب غير مسموح له حمل قميص “الأسود” في ذلك الوقت رغم تغيير القوانين، ما شكل صدمة للاعب وجامعة الكرة، لكن الأخيرة نجحت في الفترة الأخيرة في استخلاص الرخصة التي تسمح له بالدفاع عن الألوان الوطنية من “الفيفا”.

يُشار إلى أن المنتخب الوطني المغربي سيواجه في الـ26 من الشهر الجاري منتخب موريتانيا، لحساب الجولة الخامسة من تصفيات كأس إفريقيا للأمم بنواكشوط، فيما يستضيف منتخب بوروندي في الـ30 من الشهر نفسه على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، برسم الجولة السادسة من التصفيات الإفريقية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى