شاهد.. حكيم زياش يُبدي غضبه وجماهير تشيلسي مُستاءة

يواصل اللاعب المغربي، حكيم زياش، بحثه عن ذاته وإيجاد موطئ قدم له في الدوري الإنجليزي الممتاز، رغم الصعوبات التي تُعيقه عن “التوهج” منذ بداية الموسم، سواءً بسبب الإصابات أو اختيارات المدرب الحالي لتشيلسي، توماس توخيل، إلى جانب توفر الفريق على عدة أسماء في المركز الذي يشغله النجم السابق لأياكس الهولندي.

وعاد زياش ليُشارك كأساسي مع تشيلسي في المواجهة التي انتهت بالتعادل السلبي مع ليدز يونايتد، على أرضية ملعب “إلاند رود”، لحساب الجولة الـ28 من الدوري الإنجليزي.

وأعربت جماهير تشيلسي عن استيائها من مستوى حكيم زياش الذي لم يجد نفسه بعد مع المدرب الألماني، توماس توخيل، بعدما منح فرصة جديدة في لقاء ليدز يونايتد الذي انتهى بتعادل دون أهداف.

وخاض المغربي 68 دقيقة في مباراة اليوم قبل استبداله من طرف توماس توخيل، والذي أعاد الشكوك حول وضع صانع الألعاب، حيث تمكن زياش من إكمال “90 دقيقة” في مناسبة وحيدة خلال الدوري الإنجليزي الممتاز، وكان ذلك أمام شيفيلد يونايتد (7 نونبر 2020)، في المباراة التي انتهت بفوز الـ”بلوز” (4-1) وتألق خلالها حكيم بصناعة هدفين.

أداء حكيم زياش يُصيب جماهير تشيلسي بالإحباط

ورغم مشاركته في 11 مباراة في البريميرليغ منذ ذلك الوقت (مباراتين كبديل)، إلا أن زياش عجز عن تسجيل أي هدف أو تقديم تمريرة حاسمة لزملائه، ليتجمد رصيده عند هدف و3 تمريرات حاسمة في 15 مواجهة (أربع مباريات لعبها كبديل).

من جهة أخرى، التقطت عدسات الكاميرا، ردة فعل زياش عقب تغييره في الدقيقة الـ68 من قبل المدرب توماس توخيل، مظهرا غضبه واستياءه من قرار الألماني، وعدم رضاه على المستوى الذي قدمه في اللقاء.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى