عبوب قبل مواجهة تونس : “الديربي” صعب ومن يتحكم في المواجهة سينتصر

اعتبر زكرياء عبوب، قائد العارضة الفنية للمنتخب المغربي لأقل من 20 سنة، أن المواجهة التي ستجمع كتيبته بالمنتخب التونسي، هي بـ”مثابة ديربي لا يقبل القسمة على اثنين، ستعرف نهايته تواجد منتخب منتصر وآخر منهزم”.

وأشار عبوب إلى أن مباراة الغد ستعرف تدخل مجموعة من العوامل، لافتا إلى أن الحظ يبقى أبرزها، ومؤكدا أنه اشتغل خلال اليومين السابقين على تجهيز اللاعبين بدنيا، وذهنيا عبر إزاحة ضغط المواجهة على عاتقهم.

وقال عبوب في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المواجهة التي تدخل ضمن إطار ربع نهائي كأس أفريقيا للشبان: “مباريات كهذه تلعب على جزئيات بسيطة، ومن سيتحكم فيها هو من سيحقق الفوز”.

وأضاف: “المنتخب التونسي نعرفه أشد المعرفة بحكم أننا واجهناهم في ثلاث مناسبات، وباستثناء انتصارهم علينا في السعودية، فإن باقي المباريات انتهت بالتعادل السلبي”.

وأكمل: “مباراة الغد لا تحتمل القسمة على اثنين، سيكون فيها منتخب رابح وآخر منهزم، جهزنا لاعبينا جيدا، وحاولنا رفع الضغط على عاتقهم، باعتبار المواجهة بمثابة ديربي”.

واختتم: “مباراة الغد تلعب على مجموعة من العوامل، لعل أبرزها بالنسبة لنا هو الحظ والتوفيق”.

ويصطدم المنتخبان المغربي ونظيره التونسي، يوم غد الجمعة، على أرضية الملعب الرئيسي بنواذيبو، انطلاقا من الساعة الخامسة بعد العصر.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى