لاعبان جديدان يُعززان صفوف المنتخب المغربي

يواصل مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، البوسني وحيد خليلوزيتش، متابعة أداء العديد من اللاعبين المغاربة، الممارسين في مختلف الدوريات الأوروبية، قبل إعلان قائمة “أسود الأطلس” التي ستواجه منتخبي موريتانيا وبورنودي، شهر مارس المقبل، في إطار الجولتين الخامسة والسادسة من تصفيات كأس أمم أفريقيا.

وحسب مصادر إعلامية، فإن قائمة “الأسود” المقبلة، تؤكد حضور لاعبين جديدين بشكل رسمي.

ويتعلق الأمر بجناح إشبيلية الإسباني، منير الحدادي، الذي سيكون حاضراً رفقة منتخب بلده الأصلي، بعدما نال مؤخراً موافقة نهائية، من الاتحاد الدولي لكرة لقدم، ليحمل قميص المغرب بدل إسبانيا.

وإلى جانب الحدادي، سيستدعي، وحيد خليلوزيتش، الظهير الأيسر لنادي واتفورد الإنكليزي، أدم ماسينا، من أجل تجاوز المشاكل التي عاشها المنتخب المغربي، في فترة تواجد لاعب شالكه الألماني، حمزة منديل.

وفي سياق متصل، لم يحسم بعد الطاقم الفني للمنتخب المغربي، في اسم المهاجم الجديد، الذي سيتم الاستعانة بخدماته، في الوقت الذي مازال وحيد خليلوزيتش، حائراً بين محمد بولديني مهاجم أكاديميكا البرتغالي، وطارق تيسودالي مهاجم بيرشوت البلجيكي، حيث سيختار واحدًا منهما، لرفع حدة التنافس داخل خط هجوم المنتخب المغربي، الذي يقوده يوسف النصيري، نجم إشبيلية الإسباني، ويوسف العربي هداف أولمبياكوس اليوناني.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى