برشلونة يفوز على يوفنتوس بثنائية .. وينفرد بصدارة المجموعة

حسم برشلونة الإسباني قمة الجولة الثانية لدور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بفوزه، الأربعاء، على حساب مضيفه يوفنتوس الإيطالي، بهدفين دون رد، في المباراة التي أقيمت على أرضية ملعب “أليانز”.

وبدا برشلونة قادرا على الظهور بحلةٍ جيدة ساعات قليلة عقب استقالة رئيسه، جوسيب ماريا بارتوميو، وقد نجح الفريق الكتالوني في تسجيل هدفين، بواقع هدف في كل شوط، كما أظهر أصدقاء القائد الأرجنتيني ليونيل ميسي شراسة هجومية كبيرة والتزام تام بالأدوار الدفاعية.

وتمكن برشلونة من التقدم في النتيجة عبر هدفٍ مبكر، سجله الجناح عثمان ديمبيلي، بتسديدة قوية بعيدة المدى، ارتطمت بالدفاع وسكنت شباك البولندي فويتشيك تشيزني، حارس مرمى يوفنتوس، مع الدقيقة 14 من عمر اللقاء.

وحافظ برشلونة على تقدمه بهدف ديمبيلي، رغم محاولات يوفنتوس للعودة في النتيجة، واضطرار مدرب البرسا، الهولندي رونالد كومان، لاستبدال قلب الدفاع الأوروغوائي رونالد أراوخو، بين شوطي المباراة؛ بداعي الإصابة، وتعويضه بلاعب الوسط الإسباني سيرجيو بوسكيتس.

وألغى حكم الساحة، الهولندي داني ماكيلي، ثلاثة أهداف سجلها الإسباني ألفارو موراتا، مهاجم يوفنتوس؛ كما قام بإقصاء التركي ميريح ديميرال، مدافع السيدة العجوز، قبل 5 دقائق فقط على نهاية الوقت الأصلي للمباراة.

ومنح ماكيلي ركلة جزاء لبرشلونة، حولها ميسي، مع الدقيقة الأولى للوقت بدل الضائع، بنجاح إلى شباك تشيزني، الذي ارتمي إلى الناحية اليسرى لمرماه، فيما سدد ميسي في أعلى الزاوية اليمنى.

وقال الإيطالي ليوناردو بونوتشي، مدافع يوفنتوس، في تصريحاتٍ متلفزة، أعقبت المباراة: “يجب أن نتحلى بالقوة والشجاعة، وأن نخرج أفضل ما لدينا. النتائج لا تصب في صالحنا حاليا”.

وأضاف بونوتشي: “اليوم، واجهنا برشلونة مع وجود غيابات كثيرة في صفوفنا. أخطأنا، وتمكن المنافس من التحكم في مجريات اللعب، يجب أن نتحسن”.

واختتم: “كانت مباراة صعبة، يجب أن نبدأ من جديد، نحن قادرون حقا على التقدم للأمام حال تحلينا بالرغبة والتميز في العمل. علينا أن نواصل وأن نتحسن. سنقدم موسما جيدا”.

ورفع برشلونة رصيده، بهذا الفوز، إلى النقطة السادسة من مباراتين، معززا ريادته لترتيب المجموعة السابعة، فيما تجمد رصيد يوفنتوس عند 3 نقاط، في المركز الثاني، مستفيدا من تعادل فريقي فرينتسفاروشي المجري وضيفه دينامو كييف الأوكراني.

وانتهت مواجهة فرينتسفاروشي لدينامو كييف على وقع نتيجة التعادل الإيجابي 2-2، ليحصد كلا الفريقين نقطته الأولى في سباق الترشح عن المجموعة.

وتقدم دينامو كييف بهدفين نظيفين، حملا توقيع كل من المدافع الأوكراني فيكتور تسيجانكوف ولاعب الوسط الأوروغوائي كارلوس دي بينا، قبل أن يفرط في تقدمه خلال الحصة الثانية، مع فرض أصحاب الأرض لنتيجة التعادل، بهدفين سجلهما الجناح النرويغي توكماك نجوين والمهاجم الإيفواري فرانك بولي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى