إبراهيموفيتش حاضرفي ديربي “لومبارديا” بعد هزمه للكوفيد

أعلنا كل من نادي اسي ميلان واللاعب زلاتان إبراهيموفيتش شفاء الأخير من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».. بعد نحو أسبوعين من إصابته بالمرض الذي يجتاح العالم كله ويسلك طريقه من جديد إلى الملاعب الإيطالية.

ميلان الذي أعلن تعافي إبراهيموفيتش عبر حسابه الرسمي على تويتر، وكذلك أعلن اللاعب عبر نفس المنصة حين كتب : «لقد تعافيت.. السلطات الصحية أكدت أن الحجر انتهى.. تستطيع الآن الخروج».

يأتي هذا بعد يوم واحد فقط من إعلان ميلان أن إبراهيموفيتش لا يزال مصابا بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، بعدما جاءت نتائج الاختبارات التي خضع لها إيجابية

وكانت تساور الكل الشكوك حول إمكانية لحاق إبراهيموفيتش بديربي مدينة ميلانو ضد الجار إنتر في 17 الحالي، ولكن تأتي الأخبار بالبشريات الجيدة بالنسبة لأنصار الروسونيري.

وحصل إبراهيموفيتش الذي دخل الحجر الصحي قبل اسبوعين بعد اكتشاف إصابته بالفيروس، على عينة سلبية أولى، وعليه سيتم انتظار العينة الثانية كي يعود رسميًا إلى زملائه في ميلان.

وكان النادي اللومباردي قد أعلن في 24 شتنبر الماضي أن إبراهيموفيتش مصاب بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» ليغيب عن أربع مباريات نجح فيها زملاؤه بتحقيق الانتصار فيها.

وبالرغم من غيابه، حقق ميلان بداية جيدة هذا الموسم، باحتلاله المركز الثاني في الدوري الإيطالي بعد فوزه في مبارياته الثلاث وبلوغه دور المجموعات في الدوري الأوروبي.

وسبق وأن نشر اللاعب البالغ من العمر 39 سنة والمثير للجدل والمعروف بتصريحاته النارية قبل قرابة أسبوع مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي وهو يتدرب في المنزل.

وكان اللاعب قد مدد عقده مع ميلان لموسم واحد مقابل سبعة ملايين يورو.

 

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى