الاتحاد الألماني يدعم كوخ للترشح لمنصبي “فيفا” و”يويفا”

من المقرر أن يقف أحد المسؤولين الكبار في الاتحاد الألماني لكرة القدم، راينر كوخ، كمرشح للحصول على مقعدين في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” واللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”.

ومن المقرر أن يكون نائب رئيس الاتحاد الألماني، كوخ، خليفة لرئيس الاتحاد الألماني السابق، رينهارد غريندل، والذي استقال في أبريل وفي وقت لاحق من ذات الشهر استقال من منصبيه في “فيفا” و “يويفا”.

ومنح مجلس الاتحاد الألماني لكرة القدم دعمه الكامل لكوخ، حيث قال فريتز كيلر، الذي انتخب رئيساً للاتحاد الألماني الشهر الماضي، إنه لا يريد الحصول على المناصب الدولية في “فيفا” و”يويفا”، مفضلاً التركيز على المهام المحلية.

وقال كيلر: “إن كوخ هو المرشح الأمثل لتمثيل مصالح الكرة الألمانية في اللجان الدولية، بفضل خبرته التي استمرت لسنوات طويلة وشبكة علاقاته الواسعة”.

واستقال غريندل بعدما اعترف بحصوله على ساعة يد بقيمة ستة آلاف أورو (6650 دولار) من رئيس الاتحاد الأوكراني لكرة القدم الأسبق.

ومنذ ذلك الوقت لم تمثل ألمانيا في اللجنة التنفيذية لـ”يويفا” أو مجلس “فيفا”.

وسيقف كوخ كمرشح لمنصب “يويفا”، والذي سيستمر فيه لمدة عام، في الجمعية العمومية (الكونغرس) في أمستردام يوم 3 مارس المقبل.

ولديه فرصة حتى 3 ديسمبر المقبل للتقدم كمرشح أوروبي لمنصب “فيفا” والذي سيستمر فيه لمدة ثلاثة أعوام.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى