مورينيو وأليغري ينتظران الإطاحة بزيدان هذا الأسبوع

ادعت بعض الصحف الإسبانية، أن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، قد يفقد منصبه في سُدة حكم ريال مدريد هذا الأسبوع.

وفقد زيزو الثقة لدى بعض أعضاء مجلس الإدارة، وذلك لعدم ظهور ملامح مشروعه الجديد، رغم مرور أكثر من نصف عام على توليه الدفة الفنية خلفًا للأرجنتيني سانتياجو سولاري.

واكتفى زيدان بتحقيق الفوز في 50% من المباريات على مستوى الليجا، بمعدل 10 انتصارات مقابل 5 تعادلات و5 هزائم في ولايته الثانية مع اللوس بلانكوس، آخرهم الخسارة أمام مايوركا في مباراة أول أمس السبت.

من جانبها، أكدت صحيفة “موندو ديبورتيفو” أن إدارة الريال قد تعصف بزيدان هذا الأسبوع، في إشارة واضحة إلى أن نتيجة اختبار جالطة سراي في دوري أبطال أوروبا، ستكون حاسمة في مسيرة المدرب الفرنسي مع النادي.

ولفت التقرير الإسباني أن مدرب الميرينجي الأسبق جوزيه مورينيو، يأتي على رأس قائمة المتربصين الذين ينتظرون السقوط الأخير لزيدان، باعتباره المدرب المفضل بالنسبة للرئيس فلورنتينو بيريز، وكذا كان مرشحًا لقيادة الفريق بعد إعفاء سولاري، لولا أن وقع الاختيار على زيدان في اللحظات الأخيرة.

وذكر المصدر كذلك، أن الإيطالي ماسيميليانو أليجري هو الآخر ينتظر تعثر زيدان، من باب أنه ثاني أقوى المرشحين بعد مورينيو لخلافة زيدان في “سانتياجو بيرنابيو”، عكس ما يتردد في الصحف البريطانية، بربط مستقبله بمانشستر يونايتد، نظرًا للشكوك الكبيرة التي تحوم حول مستقبل أولي جونار سولشار مع الشياطين الحمر.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى