ليس ميسي أو رونالدو.. تعرف على أفضل لاعب شاهده مورينيو

اعتادت ملاعب كرة القدم على كشف العديد من المواهب الكروية على مدار عقود من الزمان، إذ شهدنا منذ عشرات السنوات نجم الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا يلمع في سماء الساحرة المستديرة، وفي أواخر التسعينات وأوائل الألفية الثالثة برز العديد من النجوم وقدموا الكثير من السحر الكروي كالفرنسي زين الدين زيدان، لاعب ريال مدريد السابق ومدرب الفريق الحالي، والبرازيليان رونالدو نازاريو، لاعب ريال مدريد وبرشلونة وإنتر ميلان السابق، ورونالدينيو، لاعب برشلونة وإيه سي ميلان السابق.

وفي منتصف العقد الماضي قدمت كرة القدم لمحبيها نجمين عالميين ظلا على قمتها لمدة 15 سنة ولا زالا يقدمان وسيقدمان الكثير، وهما الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد «البلوجرانا»، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، جناح يوفنتوس الإيطالي.

وعلى الرغم من مستوى كليهما منقطع النظير وسيطرتهما على كافة الجوائز الفردية لسنوات وتحقيق العديد من الألقاب الجماعية، إلا أن البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب ريال مدريد وتشيلسي ومانشستر يونايتد السابق، له رأيًا آخر حول أفضل لاعب شاهده في حياته.

وأجرى المدرب البرتغالي مؤخرًا لقاءً تليفزيونيًا كشف خلاله عن أفضل لاعب شاهده في حياته، ألا وهو: المهاجم البرازيلي المعتزل رونالدو نازاريو.

وجاء في حديثه: «كان رونالدو نازاريو أفضل لاعب شاهدته في حياتي، أعتقد أن الإصابات قضت على مسيرته وأنه كان قادرًا على الاستمرار لفترة أطول وتقديم أداء رائع».

وتابع: «ولكن الموهبة الكبيرة التي تمتع بها رونالدو حينما كان يبلغ من العمر 19 عامًا جعلت منه لاعب مدهش، أذكر ذلك النهائي الذي أقيم أمام فريق باريس سان جيرمان في نوتردام وانتهى بهدف للاشيء سجله رونالدو نازاريو».

وأنهى تصريحاته قائلًا: «بالتأكيد كان هو أفضل لاعب شاهدته طيلة حياتي، هو لم يحتفظ بنفسه على القمة لمدة 15 سنة ككريستيانو وميسي، ولكنه تمتع بموهبة طبيعية رائعة جعلت منه لاعبًا مميزًا».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى