أزمة مالية جديدة تهدد نادي الرجاء الرياضي

بات نادي الرجاء الرياضي مهددا بأزمة مالية جديدة، بسبب مستحقات عدد من اللاعبين الذين غادروا الفريق دون التوصل بما يدينون به لـ”نسور البيضاء”.

وينتظر الرجاء قرار محكمة التحكيم الرياضي الـ”طاس”، في قضية مهامه السابق كريستيان أوساغونا، إضافة إلى أن النادي ملزم بدفع مستحقات سيف الدين العلمي الذي غادر الفريق في الصيف الجاري.

إضافة إلى اللاعبين السابقين، فإن النادي وضع نفسه في ورطة بعدما قرر التخلي عن خدمات المالي ساليف كوليبالي، الذي تعاقد معه مؤخرا.

ويشترط كوليبالي الحصول على مستحقاته كاملة من أجل مغادرة الفريق، والمقدرة بـ 325 مليون سنتيم.

يشار إلى أن الرجاء سبق أن مر بأزمة مالية خانقة قبل سنتين، بعدما تراكمت عليه العقوبات من الجامعة و”الفيفا” و”الطاس”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى