تزايد الشكوك حول رحيل ميسي عن برشلونة

فجأة وبدون مقدمات أصبح مستقبل المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، هو الملف الأهم بأوساط نادي برشلونة في الوقت الحالي.

تقارير صحفية أكدت أمس الخميس، أن برشلونة منح ميسي أحقية تقرير مصيره، والرحيل عن الفريق فور وصوله 32 سنة في حالة عدم شعوره بالراحة.

ميسي بلغ هذا العمر في شهر يونيو الماضي، مما يرفع حدة التكهنات حول إمكانية استمرار الأرجنتيني مع ناديه.

صحيفة “ماركا” الإسبانية، أكدت بداية تفعيل هذا الشرط في عقد ميسي بداية من يناير القادم.

وأوضحت أن اللاعب يمكنه فسخ العقد الحالي مع برشلونة في يونيو المقبل، لو رغب في إنهاء مسيرته مع النادي الكتالوني.

وهو ما يعني إعفاء النجم الأرجنتيني من إكمال عقده الحالي، والذي ينتهي في صيف عام 2021.

الشرط يضع برشلونة في وضع حرج جداً، ويجعله مهدداً بخسارة نجمه الأول بالمجان الصيف المقبل، وسط تخوفات متزايدة لدى جمهور حامل لقب الليجا.

ومن المتوقع أن يحاول النادي الإسباني التوصل لاتفاق مع ميسي لإلغاء هذا الشرط قبل يناير، وإلا سيرحل اللاعب بعد نهاية الموسم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى