ريال مدريد أول فريق جاء بنيمار إلى أوروبا

في موسم 2006، كان ريال مدريد أول من حاول التعاقد مع نيمار دا سيلفا، عندما كان في سن 14 عامًا، وكان خيسوس إنريكي جيوتريز هو المدير المسؤول عن تقييم اللاعب الشاب الذي سافر من البرازيل للانضمام إلى قلعه الشباب في الفريق الأبيض. وفي الأسطر القادمة سنعرض لكم مقابلة خاصة مع إنريكي بشأن النجم البرازيلي نيمار.

في البداية تحدث إنريكي عن كيفية معرفته بقدوم الموهبة البرازيلية، قائلاً: «نيمار وصل في شتاء 2006 لفريق الشباب أ، وفي شهر فبراير أخبروني بالقدوم إلى مكتب المسئولين بالشباب، وأبلغوني بقدوم لاعب برازيلي للتدريب، الأمر فاجأني لأنه لم يكن عاديًا، لأنه أحيانًا عديدة يأتي لاعبون من بلدان قريبة، ولكن لم يصل أي لاعب من بلدان بعيدة للغاية، وعلمت أنه جاء للاختبار لمدة أسبوعين».

وعن امتلاك نيمار مهارات اللاعب الواعد في هذا الوقت، علق: «نيمار كان مختلفًا في لمس الكرة عمن شهدتهم من قبل، سواء كان بالقدم اليمنى أو اليسرى، كان أمر لا يقارن مع هؤلاء الذين شاهدتهم حتى هذه اللحظة، بالإضافة إلى أن مستوى ريال مدريد كان مرتفعًا».

وأما بالنسبة لشعوره أثناء رؤية لعب نيمار، رد إنريكي، قائلاً: «منذ اليوم الأول جميعنا كان لدينا وضوح بعد رحيله، والقرار داخل النادي كان يتمثل في عدم السماح لعودة اللاعب إلى البرازيل بدون تعاقده مع الريال».

وتطرق إنريكي لسبب رحيل نيمار، قائلاً: «هذا سؤال مهم للغاية ولكن دوري ينتهي في الملعب ولا أتحكم فيما يحدث داخل المكاتب، ولا يمكنني تأكيد ما أعرفه او سمعته، خاصة أن النادي قدم عرضا بشروط جيدة للغاية لوالد اللاعب وما عرفته أن والد نيمار قدم العرض لسانتوس، وشرح لهم بالفعل نفس هذا الأمر عقب عودة نيمار إلى البرازيل».

واختتم انريكي حديثه عن كون نيمار القائد الذي يحتاجه الريال، قائلاً : «السؤال حول القيادة يكون معقدا، خاصه أنه سيأتي لغرفة لاعبين لديها قواعدها، وهناك قائد حظي موافقة الجميع، ولا أعتقد أن نيمار سيحاول أن يكون نجم غرفة الملابس بل يرغب في أن يكون مهما داخل الملعب».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى