باريس سان جيرمان وريال مدريد يتفاوضان من أجل حسم صفقة نيمار

بدا واضحا خلال الفترة الأخيرة مدى سوء العلاقة بين المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا وناديه باريس سان جيرمان الفرنسي وخاصة بعد تلك التصريحات النارية من جانب الطرفين، مع وجود شبح نادي برشلونة وسط هذه الأجواء الساخنة.

ومن هذا المنطلق، قرر النادي الباريسي توجيه ضربة قاضية إلى النادي الكتالوني، والذي يسعى خفية من أجل استعادة لاعبه السابق إلى صفوفه، وذلك عبر بدء المفاوضات مع نادي ريال مدريد الإسباني تمهيدا لفتح أبواب الرحيل للاعب نيمار إلى العاصمة مدريد.

وبادرت إدارة نادي العاصمة بالاتصال بمسئولي النادي الملكي وإبداء رغبتها في التفاوض من أجل رحيل نيمار إلى ملعب «سانتياجو برنابيو»، بل وأبدت أنها على استعداد تام لتيسير الأمور على إدارة الميرينجي، الأمر الذي جعل ريال مدريد يقبل التفاوض مع مسئولي النادي الفرنسي.

ووفقا لمصادرنا المقربة فإن ريال مدريد هو أول نادِ يتفاوض معه باريس سان جيرمان من أجل نيمار، حيث يفضل مسئولو معقل «حديقة الأمراء» المغامرة بالتفاوض مع الميرنجي قبل أن يضطروا للتخلي عن نيمار لصالح برشلونة.

وأكدت المصادر أيضا، أن المهاجم البرازيلي ربما يصل إلى مدريد معارا لمدة عام واحد، وهو الأمر الذي يراه الجميع يصب في صالح كلا الناديين، حيث يرى الباريسيون أن اللاعب بذلك سترتفع قيمته السوقية، ويعود إليهم في عام 2020 وقيمته السوقية أعلى مما هي عليه الآن، وكذلك يرى مسئولو الميرينجي أن إعارة اللاعب ستصب ولا شك في مصلحتهم وتوفر لهم وجود لاعب من أفضل لاعبي كرة القدم دون أن يكلف الأمر خزانته الكثير من الأموال.

كذلك، لا شك أن رحيل نيمار إلى ريال مدريد سيكون أيضا في صالح اللاعب الذي يرغب بالعودة إلى إسبانيا، ولذلك فإن خيار الانتقال معارا إلى مدريد يمثل حلا يرضي جميع الأطراف في نفس الوقت، وهو الخيار الذي لم يحظَ به النادي الكتالوني منذ البداية والذي لم يدخل حتى الآن في مفاوضات مباشرة مع النادي الباريسي.

أيضا، نجد أن مسئولي باريس سان جيرمان يشعرون بالحنق الشديد من النادي الكتالوني، بعدما بلغهم أن إدارة برشلونة هي السبب الرئيسي في تلك الأزمة الخانقة، حيث يعتقد مسئولو نادي العاصمة أن مسئولي البارسا هم من سعوا للتواصل مع المحيطين باللاعب لاختلاق هذه الأزمة، وذلك حتى تنخفض القيمة السوقية للاعب، ويستطيع النادي الكتالوني في نهاية المطاف استعادة نيمار برقم أقل من قيمة صفقة رحيله عن النادي الكتالوني التي بلغت 222 مليون يورو.

من ناحية أخرى، يؤكد المحيطون باللاعب أنهم أيضا تحدثوا مع مسئولي نادي ريال مدريد، كما أن العديد من التقارير أشارت أنه في شهر أبريل من العام الماضي اجتمع والد نيمار ووكيله بأحد مسئولي الميرينجي في العاصمة البرازيلية ريو دي جانيرو.

يذكر أن اللاعب البرازيلي قد انضم إلى ناديه الحالي باريس سان جيرمان من نادي برشلونة في صفقة تعد من أغلى الصفقات في تاريخ كرة القدم، حيث بلغت قيمتها 222 مليون يورو، في صيف 2017.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى