مالكوم يتعرض للعنصرية في أول ظهور له مع زينيت الروسي

استطاع نادي زينيت سانت بطرسبورج الروسي منذ أيام قليلة الحصول على خدمات البرازيلي مالكوم دي أوليفيرا قادمًا من فريق برشلونة الإسباني.

وفور أن انضم اللاعب شرع في المشاركة بتدريبات الفريق استعدادًا للدخول في قائمة الفريق المشاركة ببطولة الدوري الروسي.

ولم تمر على جناح «البلوجرانا» السابق أيام قليلة إلا وتعرض لحادثٍ عنصري، إذ شارك اللاعب اليوم كبديل في المباراة التي خاضها فريقه أمام فريق كراسنودار في الجولة الرابعة من منافسات الدوري الروسي.

وفي الدقيقة الثانية والسبعين من المباراة دخل مالكوم إلى ملعب المباراة وفريقه متأخر في النتيجة بهدفٍ نظيف، وفور أن دخل إلى الملعب قام قطاع من مشجعي فريقه برفع لافتة موجهة إلى إدارة النادي كُتب عليها: «نشكر قادة ورؤساء النادي على وفائهم لتقاليد النادي».

جدير بالذكر أن هذه التقاليد التي تُلمح لها جماهير فريق زينيت تتعلق بعدم التعاقد مع لاعبين ذوي بشرة سمراء.

وكانت قد نشرت هذه المجموعات الجماهيرية من قبل بيانًا تطالب فيه إدارة النادي بعدم التعاقد مع لاعبين ذوي بشرة سمراء، وجاء في البيان: «بالنسبة لنا عدم وجود لاعبين ذوي بشرة سمراء بمثابة تقليد ونحن لسنا عنصريين».

يُذكر أن هذا الحادث ليس الأول من نوعه، إذ قامت المجموعات نفسها من قبل بنشر لافتات عنصرية عندما تعاقدت إدارة النادي من قبل مع عدد من اللاعبين ذوي البشرة السمراء كأكسيل فيتسل وهالك.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى