رومينيجيه يحذر من زعزعة استقرار نظام رواتب اللاعبين

شهدت السنوات الأخيرة تحولًا كبيرًا في سياسات الميركاتو والتعاقد مع اللاعبين حيث أصبح تخطي حاجز الـ 100 مليون يورو أمرا سهلا وهذا التحول الجذري ظهر واضحا في صفقة انتقال البرازيلي نيمار دا سيلفا من برشلونة إلى باريس سان جيرمان عندما دفع 222 مليون يورو.

في هذا السياق، أعرب كارل هاينز رومينيجه، المدير العام لنادي بايرن ميونيخ الألماني، عن قلقه من الأرقام التي يتم دفعها الآن في الصفقات والتي يترتب عليها أيضا دفع رواتب كبيرة للاعبين.

وقال رومينيجيه خلال حواره مع صحيفة «بيلد» الألمانية: «لقد تغير الميركاتو تماما، وما يقلقني ليس فقط قيمة الصفقات وأن 100 أو 120 مليون يورو لم يعد رقما مذهلا، بل أنا أكثر قلقا بشأن الرواتب التي يتم دفعها أيضا، خاصة في إسبانيا وإيطاليا وإنجلترا».

وكشف ضرورة وضع حد لهذا الأمر، مضيفا: «يجب أن نحذر من عدم زعزعة استقرار نظام الرواتب لدينا، فالتوابع ستكون هائلة».

واستخدم صفقة برشلونة بضم الفرنسي أنطوان جريزمان كمثال لهذا وحذر أنه قد يضطر لدفع رواتب فلكية في المستقبل بسبب هذه الصفقة: «على سبيل المثال جريزمان، يحصل على راتب كبير في العام بجانب الحوافز، وكل هذا يجب مضاعفته لأن النادي هو المسؤول عن دفع الضرائب».

وأكد أن بايرن ميونيخ لن يشارك في هذا الجنون الذي يسيطر على الميركاتو: «بايرن ميونيخ لن يشارك في كل هذه الأشياء المجنونة».

ووفقا لما نشرته الصحف الألمانية، فإن روبرت ليفاندوفيسكي وتوماس مولر ومانويل نوير يحصلون على راتب سنوي بإجمالي 15 مليون يورو، بينما جريزمان يحصل على راتب سنوي بقيمة 17 مليون يورو صافي مع برشلونة.

وواصل رومينيجه تصريحاته: «علينا أن نواصل مسيرتنا المعتادة في بايرن، ويجب أن يشغل مراكز 17 أو 18 أو 19 أو 20 من تشكيلتنا لاعبين شباب، الذين لا يكلفون الكثير من المال ويحصلون على رواتب عادية، ثم يتعين علينا أن نحصل على واحد أو اثنين من هؤلاء الأربعة لاعبين في كل عام ونمنحهم استمرارية مع الفريق الأول، وستكون هذه المهمة مثيرة للاهتمام».

وفي الحقيقة، لم يتخل بايرن ميونيخ عن اتجاهات الميركاتو تماما، وصفقة ضم الفرنسي لوكاس هيرنانديز من أتلتيكو مدريد مقابل 80 مليون يورو شاهدا على ذلك، وهناك أنباء تشير إلى أنه سيقدم عرضًا بقيمة 100 مليون يورو لضم اللاعب ليروي ساني من نادي مانشستر سيتي الإنجليزي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى