نيمار يشترط أمرين أساسيين قبل قبول بث اللقاء التلفزيوني المرتقب

مر البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، بفترة صعبة للغاية خلال الأشهر القليلة الماضية، إذ تعرض اللاعب لإصابة قوية أبعدته لعدة أسابيع عن فريقه، كما درات حوله عدة شائعات تؤكد اشتباهه في الاعتداء على فتاة برازيلية، هذا بالإضافة إلى دخوله في صراعات مع إدارة ناديه ورغبته في الرحيل عن الفريق والعودة إلى برشلونة الإسباني.

وأدلى جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة، بعدة تصريحات يوم الجمعة الماضية قبيل تقديم الهولندي فرينكي دي يونج كلاعب جديد بصفوف الفريق أكد فيها أن الجميع يعلم أن نيمار يود الرحيل عن باريس سان جيرمان، ولكن الأخير يرفض رحيله.

ومنذ ساعات قليلة أكدت بعض الأنباء أن نيمار سيشارك في لقاء تليفزيوني سيُذاع على قناة «بانديرانتس» البرازيلية يوم الإثنين من المقبل.

وكان من المنتظر أن يتحدث نيمار عن العديد من الملفات الشائكة التي أحاطت به خلال الفترة الماضية، والتي يُعد أبزرها اهتمام برشلونة به واتهامه بالاعتداء أخلاقيًا على إحدى الفتيات، وهو ما جذب أنظار العالم أجمع لهذا اللقاء التليفزيوني.

ويبدو أن نيمار أصاب الكثيرين بالإحباط، إذ أكدت عدة أنباء أن جناح «السيلساو» اشترطت أمرين لبث هذا اللقاء، وهما: أولهما عدم التحدث عن مستقبله، وثانيهما عدم تناول أمر حادث الاغتصاب التي دارت حوله منذ أسابيع قليلة.

وكان من المقرر أن يُذاع هذا اللقاء اليوم الجمعة، ولكن تقرر تأجيله إلى يوم الاثنين المقبل، وهو ما يُشير إلى أن اشتراطات اللاعب قد تكون السبب الرئيسي في تأجل بث هذا اللقاء.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى