هكذا تابعت زوجة كلوب احتفالات ليفربول باللقب الأوروبي

بعد خسارتين في عامي 2013 و 2018، أصبح يورجن كلوب في النهاية مدربًا ناجحًا في دوري أبطال أوروبا، في المرة الثالثة التي يخوض فيها المباراة النهائية.

وأحدث المدرب الألماني ثورة في العملاق النائم وهو فريق ليفربول لكرة القدم، حيث حوله من فريق احتل المركز الثامن في الدوري الممتاز إلى بطل أوروبا.

لقد كانت عطلة نهاية أسبوع رائعة بالنسبة لفريق ميرسيسايد، حيث تغلب على توتنهام 2-0 في مدريد، قبل أن يحتفل مع 750،000 من مشجعي ريدز خلال استعراض النصر الذي دام أربع ساعات عبر المدينة.

لقد وعد كلوب دائمًا المدينة بحفلة للاحتفال بأحد الألقاب، وبعد الوفاء بهذا الوعد أخيرًا، لم تكن هناك طريقة تمنعه من الانضمام إلى هذا الاحتفال.

لقد تم وضع حدًا لست خسائر في المباريات النهائية، ليكتب الرجل المعشوق من قبل المعجبين وموظفيه ولاعبيه فصلًا جديدًا من مسيرته مع الساحرة المستديرة.

ومع ذلك، كانت هناك لحظة واحدة من عرض الأمس الذي سيبرز حقًا قيمة الإنجاز الذي حققه كلوب مع ليفربول.

كان من الممكن رؤية الجماهير فوق كل أنواع إشارات الطرق والإشارات المرورية طوال المسيرة أمس ولكن المشهد الأكثر روعة كان رؤية ساندروك زوجة كلوب واقفة فوق أحد الصناديق، وسط الجماهير، وتهتف لزوجها الذي كان يحتفل أعلى الحافلة.

وكان من الواضح أن زوجة كلوب لم تتمكن من الاقتراب أكثر حتى يراها المدرب الألماني، لذلك قررت الاستعانة بصندوق لمتابعة احتفالات الريدز باللقب.

زوجة كلوب، التي تقف على قمة صندوق، مدعومة من قبل مشجعي ليفربول بينما يتألق زوجها الفائز بدوري أبطال أوروبا، إذا كان أي شيء يجسد الروح في ليفربول في الوقت الحالي، فهذه صورة توضح ذلك.

الآن، سوف يضع كلوب عينيه على بناء سلالة في ميرسيسايد مع شعور الكثير بأن هذه الكأس الأولى ليست سوى بداية لهذا الفريق الرائع.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى