زيدان يُزيل أثار «عهد» سولاري رفقة ريال مدريد

بعد رحيل الفرنسي زين الدين زيدان عن دكة فريق ريال مدريد الإسباني نهاية الموسم الماضي، تعاقدت إدارة النادي مع الإسباني جولين لوبيتيجي، ولكن أداء الفريق ونتائجه بدت سيئة للغاية، وهو ما دفع فلورنتينو بيريز، رئيس «المرينجي»، للتخلي عنه وتعيين الأرجنتيني سانتياجو سولاري بدلًا منه.

وعلى الرغم من تحسن أداء الفريق بعض الشيء، إلا أن خروجه من نصف نهائي كأس ملك إسبانيا على يد برشلونة والإقصاء من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام أياكس أمستردام الهولندي أطاح بسولاري من منصبه، ولم يجد بيريز خيارًا آخر سوى إقناع المدرب الفرنسي بالعودة من جديد.

وبعد تولي الأرجنتيني مهمة قيادة الفريق خلفًا لجولين، شرع في الاعتماد على عدد من اللاعبين الشبان، أبرزهم: فينسيوس جونيور وسيرجيو ريجيلون وداني سيبايوس وماركوس يورينتي، ولكن يبدو أن زيدان سيمحي ما قام به سولاري مع الفريق.

فينيسيوس
لم يحصل الجناح البرازيلي على فرصة كاملة للمشاركة مع الفريق الأول في عهد جولين، وهو ما تغير تمامًا في فترة سولاري، إذ شرع في الاعتماد على فينسيوس في تشكيلة الفريق الأساسية، وتمكن البرازيلي الشاب من تقديم أداء متميز جعله يشارك في 1610 دقائق محتلًا المركز العاشر في قائمة أكثر اللاعبين مشاركة.

وشهدت الأسابيع القليلة الماضية تعرض فينيسيوس للإصابة، وهو ما أخرجه من حسابات زيدان تمامًا، وأشارت تقارير إلى أن جناح «الملكي» كان سيشارك في مباراة أتلتيك بلباو الماضية، وهو ما لم يحدث، التقارير العديدة من ريال مدريد تشير إلى أن البرازيلي سيكون أحد عناصر الفريق الأساسية في السنوات المقبلة، ولكن في الوقت الحالي يتوجب عليه أن يتعلم الانتظار نظرًا للمنافسة الشرسة على المراكز الأمامية، لا سيما إذا ما تعاقد ريال مدريد مع أحد اللاعبين المميزين، كالبلجيكي إيدين هازارد، جناح تشيلسي الإنجليزي.

ريجيلون
اعتمد سولاري على سيرجيو ريجيلون في مركز الظهير الأيسر على حساب البرازيلي المخضرم مارسيلو، وهو ما فتح الباب لسيل من الإشاعات تفيد بأن ظهير «السيلساو» يفكر في الرحيل، وشارك ريجيلون رفقة سانتياجو في 1526 دقيقة، وهو ما جعله يحتل المركز الحادي عشر في قائمة أكثر لاعبي ريال مدريد مشاركة.

وبعودة زيدان لم يشارك اللاعب سوى في مباراة واحدة من الست مباريات التي قادها الفرنسي، وكانت مشاركته بسبب تعرض مارسيلو لعقوبة الإيقاف، وهذا ما يُشير إلى أن الظهير الإسباني البالغ من العمر 22 عامًا قد يرحل الصيف المقبل على سبيل الإعارة.

سيبايوس
في موسم داني سيبايوس الأول مع ريال مدريد، أشركه زيدان في 899 دقيقة، وهو أقل بكثير مما كان يأمله اللاعب وهو ما جعله يقول بعد رحيل زيدان بشهور: «إذا ما استمر زيدان، كان سيتوجب عليّ البحث عن الرحيل»، وبرحيل الفرنسي وقدوم الأرجنتيني عادت الابتسامة إلى اللاعب نظير مشاركاته المستمرة، وبلغ إجمالي مشاركاته 1230 دقيقة محتلًا المركز الثاني عشر في قائمة اللاعبين الأكثر مشاركة.

وبعودة زيدان خرج اللاعب من حسابات التشكيلة الأساسية بنسبة كبيرة، وشارك في 117 دقيقة فقط محتلًا المركز السابع عشر في قائمة الأكثر مشاركة.

يورينتي
بعد تعرض البرازيلي كاسيميرو للإصابة رفقة سولاري، لم يجد الأرجنتيني خيارًا آخر سوى الدفع بماركوس يورينتي، وأظهر لاعب الوسط الإسباني البالغ من العمر 24 عامًا أنه يمكن الاعتماد عليه وبدأ يشارك بصفة مستمرة، وعلى الرغم من هذا إلا أن إصاباته المتكررة جعلته يشارك فقط في 909 دقائق محتلًا المركز السابع عشر في قائمة أكثر اللاعبين مشاركة.

وبعد أن عاد زيدان، والذي لم يثق باللاعب في فترته الأولى، أبعده أيضًا من حساباته، ودفع به فقط في 79 دقيقة محتلًا المركز الواحد والعشرين في قائمة الأكثر مشاركة، هذا بالإضافة إلى خروجه من قائمة الفريق بجولتين متتاليتين.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى