هذا ما قاله رونالدينيو عن مباراة برشلونة ومانشستر يونايتد

يعتقد أسطورة نادي برشلونة السابق، البرازيلي رونالدينيو، أن الهدف الأول الذي سيتم إحرازه في مباراة الغد الثلاثاء، سيكون مفتاحًا للفوز سواء لمانشستر يونايتد أو برشلونة في لقاء إياب دور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكما حدث في لقاء الذهاب حينما جاء هدف المباراة بالنيران الصديقة من لوك شو، كانت هي الضربة الوحيدة التي تفصل بين الجانبين في مواجهة أولد ترافورد الأسبوع الماضي.

ويرى أسطورة البرازيل، أن طبيعة لعب فريقه السابق بالتقدم والاستحواذ الأمامي هي شيء يثير القلق قبل مباراة الإياب.

وأضاف بطل مونديال 2002 في تصريحات نشرتها صحيفة «ميرور» البريطانية اليوم الإثنين: «الحقيقة هي أن برشلونة كان يجب أن ينهي المباراة في لقاء الذهاب، بتسجيل العديد من الأهداف، لكن مانشستر يونايتد يعتقد أن هذه المباراة يستطيع العودة بها».

وأكمل الفائز بلقب دوري أبطال أوروبا مع برشلونة في عام 2006: «مع الطريقة التي يلعب بها برشلونة وكمية الأهداف التي سجلوها، أتوقع منهم التقدم».

وواصل: «كي يفوزون أيضًا في لقاء الإياب بسهولة، سيتوقف ذلك على موعد الهدف الأول».

وقال رونالدينيو: «إذا سجل برشلونة ذلك فستكون ليلة تاريخية ضد مانشستر يونايتد، لكن إذا تمكن الضيوف من تسجيل الهدف الأول، سيجعل الملعب يشهد وقتًا عصيبًا، ولن يمكنك توقع ماذا يحدث فيما بعد».

كما دعم رونالدينيو توتنهام للنجاح في دور الثمانية أمام مانشستر سيتي.

وقال رونالدينيو: «لماذا لا يمكن أن يحرز توتنهام لقب دوري أبطال أوروبا؟ هل لأنهم ليس لديهم تاريخ في المسابقة أو لأنهم لم يفوزوا بها من قبل؟».

وأضاف: «كان على كل فريق فاز بدوري الأبطال أن يفوز بها للمرة الأولى مرة واحدة».

واستطرد رونالدينيو: «لقد أثبتوا مستواهم ونتائجهم ضد مانشستر سيتي، الفريق الذي يعد واحدًا من أفضل الفرق حاليًا ولديه بعض من أفضل اللاعبين في المنافسة، إنه قادر على المنافسة مع الأفضل».

وأتم: «في هذه المرحلة، عليهم أن يؤمنوا بأنهم قادرون على المضي قدمًا، وإذا قدموا الجهد الجيد والكافي فإنهم ربما يعبرون إلى نهائي المسابقة أيضًا».

ويلتقي فريق مانشستر سيتي مع منافسه توتنهام في لقاء الإياب في ملعب الاتحاد بعدما سقط في فخ الخسارة ذهابًا بهدف دون رد.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى