أمنية وحيدة لسيميوني قبل مواجهة برشلونة

تلقى أتلتيكو مدريد صدمة قوية، أمس الثلاثاء، بعد تعرض مهاجمه المتميز ألفارو موراتا للإصابة، أثناء مواجهة جيرونا بالدوري الإسباني.

وفاز الروخي بلانكوس، بهدفين نظيفين، على جيرونا، ضمن منافسات الجولتة الـ 30 لبطولة الدوري الإسباني الممتاز لكرة القدم.

وفي تلك المباراة تعرض المهاجم الإسباني ألفارو موراتا لاعب أتلتيكو مدريد، للإصابة في الكاحل الأيمن، وخرج على إثرها من أرض الملعب، في الدقيقة 85.

وعلق المدير الفني الأرجنتيني دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد، على إصابة موراتا، وإمكانية لحاقه بمواجهة برشلونة القادمة في الليجا.

فيواجه أتلتيكو مدريد نظيره برشلونة، السبت القادم، في مباراة قد تحسم اللقب لصالح برشلونة، أو تعيد آمال المنافسة لأتلتيكو مدريد.

فيتصدر الفريق الكتالوني جدول ترتيب الدوري الإسباني بفارق 8 نقاط كاملة عن أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني، فإما أن يصبح الفارق 11 نقطة لصالح برشلونة وتنتهي المنافسة إكلينيكيًا، أو تعود لـ 5 نقاط فقط، مما يحيي آمال الأتليتي للتتويج باللقب المحلي الغالي.

وقال سيميوني، بعد المباراة التي أقيمت على ملعب «واندا ميتروبوليتانو» معقل الروخي بلانكوس: «أنا أتمنى أن تكون مجرد كدمة وأن يكون على استعداد للمشاركة في اللقاء المقبل السبت أمام برشلونة».

وأكد سيميوني أن «موراتا تعرض لإصابة في الكاحل، وأنا أرغب في أن يتعافى جيدًا في 3 أو 4 أيام على أقصى تقدير».

واختتم مدرب أتلتيكو مدريد تصريحاته متمنيًا أيضًا عودة كل من دييجو كوستا وتوماس ليمار، لمواجهة برشلونة، بعد غيابهما عن لقاء جيرونا للإصابة.

زر الذهاب إلى الأعلى