كل الطرق تؤدي لريال مدريد !

يبرع ريال مدريد دائمًا في صناعة الأحداث، 11 مارس 2019، أدار نبأ عودة الفرنسي زين الدين زيدان رؤوس الجميع نحو «سانتياجو بيرنابيو»، حيث تابع المهتمون بكرة القدم حول العالم مؤتمر عودته إلى رأس القيادة الفنية للنادي الملكي، بعد تسعة أشهر فقط قضاها بعيدًا عن الفريق.

قبل ذلك بأيام قليلة، كان ريال مدريد يصنع الحدث أيضًا، لكنه كان حدثًا صادمًا لجماهيره، التي شاهدت ذات الفريق يبدع خلال السنوات القليلة الماضية، ويحصل على لقب دوري أبطال أوروبا في المواسم الثلاثة الأخيرة، لكن جماهيره صعقت بالخروج من دور الستة عشر في البطولة ذاتها، وعلى يدي نادي أياكس أمستردام الهولندي، الفريق الذي تتكون معظم عناصره من لاعبين شباب، بخسارة على ملعب «سانتياجو بيرنابيو»، بأربعة أهداف مقابل هدف.

وقبلها وبعدها خسارتين متتاليتين أمام الغريم الأزلي نادي برشلونة، على ملعب «سانتياجو بيرنابيو» أيضًا، الأولى في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، وتوديع البطولة، والثانية في الجولة السادسة والعشرين من الدوري الإسباني، ليشهد التاريخ للمرة الأولى تفوق النادي الكتالوني على النادي الملكي في مرات الفوز خلال إجمالي المباريات بينهما.

وجاءت تلك الصدمات المتتالية، لتقرر إدارة ريال مدريد بقيادة فلورنتينو بيريز، البحث عن مدرب جديد بشكل عاجل، ليكون الخيار الأول، هو عودة زيدان، الذي حقق مع الفريق خلال موسمين ونصف، العديد من الألقاب، وظهر النادي الملكي تحت قيادته في أفضل صورة ممكنة، ليعود المدرب الفرنسي من جديد إلى مقعد المدير الفني لفريق ريال مدريد.

ولم يحتج المدرب الفرنسي أكثر من أسبوعين، ليظهر تأثيره، ويحول أنظار الجميع نحو النادي الملكي من جديد، خاصة وأن عودة زيزو صاحبها العديد من التأكيدات، على أن إدارة ريال مدريد ستقوم بثورة كبرى في سوق الانتقالات، لكن قبل سوق الانتقالات، فإن العواصف في أروقة غرف الملابس قد هدأت بشكل كبير.

البداية
الساعات الأولى بعد مؤتمر تقديم زيدان، شهدت حدثًا فريدًا في الموسم الحالي، حيث توجه الثنائي مارسيلو وإيسكو، واللذين كانا من المغضوب عليهم خلال ولاية الأرجنتيني سانتياجو سولاري المدرب السابق للنادي الملكي، إلى مدينة فالديبيباس الرياضية، للتدريب بشكل منفرد، على الرغم من أن الفريق بالكامل كان في يوم راحة، لتظهر هذه البادرة أن هناك تغييرًا في الأجواء داخل ريال مدريد.

وأجرى المدرب الفرنسي العديد من التغييرات في مباراته الأولى بعد العودة، والتي كانت أمام سيلتا فيجو، وأشرك عددًا من اللاعبين الغائبين عن صفوف الفريق، مثل كايلور نافاس، وإيسكو، وماركو أسينسيو، ليرسل زيدان تأكيدات على أن جميع اللاعبين سيحصلون على فرص في المنعطف الأخير من الموسم الجاري.

الأمور الوردية في ريال مدريد استمرت، بعدما أكد مارسيلو على رغبته في البقاء بقميص النادي الملكي، وتجاهل رغبة نادي يوفنتوس الإيطالي في الحصول على خدماته.

سوق الانتقالات.. الجميع يريد ريال مدريد

بعد عودة زيدان، أصبح هناك عامل جذب جديد للنادي الملكي، يتمثل في وجود مدرب في قيمة الفرنسي، والتي أثبتها خلال ولايته الأولى، واكتسبها بداية من مسيرته كأحد أبرز نجوم كرة القدم في التاريخ، وحتى أصبح مدربًا صنع تاريخًا خاصًا للغاية.

وخلال الأيام الأخيرة، ارتبط ريال مدريد بالعديد من اللاعبين، من أجل إحداث تغيير كبير في قائمة الفريق، وتحسينها، والحصول على لاعبين يجمعون عنصري الخبرة والشباب.

الغريب أن هناك عدد من اللاعبين، كانوا بعيدين للغاية عن الانتقال إلى ريال مدريد، لكن منذ وصول زيدان، زادت الأخبار التي ربطتهم باللعب في «سانتياجو بيرنابيو» بداية من الموسم المقبل.

الصربي لوكا يوفيتش مهاجم نادي إينتراخت فرانكفورت الألماني، والمعار من نادي بنفيكا البرتغالي، أصبح أحد اللاعبين القريبين من ارتداء قميص ريال مدريد، خاصة بعد الاجتماع الذي عقده وكيله فالي رمضاني، مع خوسيه أنخيل سانشيز المدير العام للنادي الملكي، ويبدو أن اللاعب ووكيله اقتنعا بمشروع النادي الملكي تحت قيادة زيدان، وأصبح اللاعب قريبًا للغاية من الانتقال إلى «الميرنجي» بعدما كان قريبًا من نادي برشلونة خلال الفترة الأخيرة.

الفرنسي أدريان رابيو لاعب وسط نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، أصبح أيضًا من بين أهداف ريال مدريد، ويبدو أن اللاعب مقتنع بالانتقال إلى الملكي تحت قيادة زيدان، بعدما حاولت إدارة نادي برشلونة خلال الشهور الأخيرة ضمه، لكنها فشلت في ذلك، ليصبح رابيو من اللاعبين المغضوب عليهم في النادي الباريسي.

الفرنسي بول بوجبا نجم وسط نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، خرج خلال الأيام الماضية، مخاطبًا ود ريال مدريد، حين قال: «دائما ريال مدريد هو الحلم للجميع، إنه أحد أكبر الأندية في العالم وزيدان مدربه، هذا حلم بالنسبة لأي طفل ولاعب كرة قدم، أنا حاليا في مانشستر لكن فيما بعد، لا ندري ماذا يخبئ لنا المستقبل، لكن بالوقت الحالي أنا لاعب في مانشستر يونايتد وسعيد بذلك».

تصريحات بوجبا دفعت إدارة ريال مدريد إلى التحرك، خاصة أنه يعد من اللاعبين المفضلين لمواطنه زيدان، وسط أنباء عن نية النادي الملكي تقديم 145 مليون يورو من أجل التوقيع مع نجم وسط «الشياطين الحمر».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى