حارس برشلونة يقترب من الرحيل

يبدو أنكاسبر سيليسن حارس برشلونة يعيش أسابيعه الأخيرة داخل النادي الكتالوني في ظل عدم تجديد عقده مع الفريق ومشاركته بديلاً في مباريات قليلة بعدما اصطدم بالحارس الألماني مارك-أندريه تير شتيجن والذي لم يفقد مقعد الحارس الأساسي للبلوجرانا.

تعرض سيليسن لإصابة قبل مباراة نصف نهائي كأس ملك إسبانيا والتي منعته من المشاركة في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، وعادت مرة أخرى له الإصابة في منطقة الفخذ خلال تواجده مع المنتخب الهولندي في فترة التوقف الدولي.

وسيلعب كاسبر مباراته الأخيرة مع برشلونة في 25 مايو خلال نهائي كأس الملك أمام فالنسيا في المباراة التي يحتضنها ملعب «بينيتو فيامارين».

ورغب الحارس الهولندي في الرحيل عن النادي الكتالوني خلال الصيف الماضي ولكن بارتوميو اشترط عليه ضرورة قدوم أي نادِ لشرائه ودفع قيمة الشرط الجزائي، ولكن المشكلة لم تكن هذه فقط، فحصل أيضًا على اتفاق شفهي برحيله بعد 3 سنوات في حالة استمرار جلوسه على دكة البدلاء بدون حدوث أي مشكلة.

ولم يتغير أي شيء، سيليسن مازال بديلاً في برشلونة، وشارك بمعدل 630 دقيقة مقارنة بعدد دقائق لعبه في أياكس فريقه السابق التي وصلت إلى 720 دقيقة، وفي حالة رحيله عن النادي الكتالوني سيلجأ برشلونة للمطالبة بقدوم عرض قوي، أو دفع الشرط الجزائي للاعب البالغ 60 مليون يورو.

ولدي سليسن فرصة في الموسم المقبل في ظل رغبة العديد من الأندية الأوروبية في شراء الحارس الذي ينتهي عقده في عام 2021، وإذا تحمل موسمًا آخرًا سيكون أمامه فرصه في الرحيل عن كتالونيا بشكل حر وهذا لن يحدث والإدارة تدرس فكرة بيعه خلال موسم الانتقالات الصيفية القادمة.

وبعض النظر عن قرار النادي الكتالوني تجاه هذه المسألة ولكن الاعتماد على إيناكي بينا حارس الرديف ستكون مخاطرة كبيرة، في ظل اعتقاد فالفيردي بضرورة وجود بديل قوي للألماني شتيجن، خوفًا من حدوث هزة في مركز حراسة المرمى لبرشلونة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى